]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

شجرة الحب .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-09-29 ، الوقت: 10:37:32
  • تقييم المقالة:

 

 

الحب شجرة عظيمة ، خالدة ، تؤتي أكلها كل حين ، وفي كل زمان ومكان ، وتغدق بحلاوتها أو مرارتها على الجميع . منها ما هو طيب ، ومنها ما هو خبيث . والناس يطعمون منها بأقدار متباينة ، وأنصبة متفاوتة ، وهي تخص كل واحد منهم بطعم معين ، ومذاق خاص ، وتمنحه فاكهة مختلفة عن فاكهة أخرى . بل من الناس من يجعلونها في يد الله ، يرعاها بفضله وخيره ، ويسقيها بنعمته ونوره ، فتكون حلالا .. ومنهم من يدفعها في قبضة الشيطان ، فيقطرها سما وخبثا ، ويلوثها بالخطيئة والرجس ، فتصبح حراما .

وأظن أن أبانا آدم هبط من الجنة بسببها ، وليس بسبب شجرة المعرفة ، كما يذهب بعض المؤرخين ، والرواة ، والمفكرين ، والفلاسفة ؛ فلو أن الله طرد آدم من الجنة بسبب تلك الشجرة ، التي يدعي بعضهم أنها شجرة المعرفة ، لما علمه الأسماء كلها منذ البداية ، وأمره أن يعرضها بفخر على الملائكة ، فسجدوا له إقرارا وتسليما . ولكن سبب خروجه من الجنة كان شجرة الحب ؛ إذ أنه بعد أن أكل منها ، بتشجيع من أمنا حواء ، عقب أن وسوس لهما الشيطان ، وأقسم لهما أنه لهما ناصح أمين ، بدت لهما سوءاتهما ، أي عوراتهما ، وطفقا يخصفان على عوراتهما من ورق الجنة !!

وهذه الحادثة / القضاء أقوى دليل على ما أقول ...

أما أنا فقد جنيت نصيبي من هذه الشجرة ، وأصدقكم القول : لم يكن نصيبا حلوا ؛ إذ أن نوع الثمار التي قطفتها كانت من شجرة الزقوم ؛ فأول فاكهة قطفتها لم أعرف حينئذ كيف آكلها .. والثانية وجدتها يابسة علقما .. والثالثة اشترطت علي أن أضعها فوق طبق من ذهب ، وأنا لسوء حظي لا أملك ذهبا أو فضة ، أو مالا وفيرا ... وهناك حكمة يابانية تقول : « إذا أردت أن تحبك النساء فابدأ ببذل المال » .

بعد كل هذه الانتكاسات نهيت نفسي أن أقرب تلك الشجرة ، وأصوم عن الحب ، إلى أن يأذن لي الله بذلك ، ويحين قطافها في الميقات المعلوم ، وأطمئن إلى أن الفاكهة التي سأجنيها ستكون حلوة ، طيبة ، ناضجة ، وصالحة حتى نهاية العمر .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق