]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من الشهيد

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2012-09-28 ، الوقت: 17:37:24
  • تقييم المقالة:

 

كلا الطرفان يقوم بمزيد نزيف الدم والنفس والجهد....,كلا الطرفان يحمل قتلاه محمولا على درعه....,قتلاه في الجنة,وقتلى الطرف الأخر في النار....,كلا الطرفان أدى على قتلاه صلاة الجنازة....,يحفهم الأبيض من كل جانب....,نفس الطقوس....,نفس الزهور ونفس أكاليل الغار والآس ,تدل على عظمة ميته. نفس الثكالى ونفس الضحايا....,نفس الديانة ونفس اللغة ,نفس الحي ,نفس البلدة,ونفس الوطن ,ونفس القومية ,ونفس الشارع مع الفارق.كلا الطرفان يغذي إشاعته بالإضافات....,يتهم الأخر بالخيانة العظمى ,بأعداء الوطن, يخدم عدو الأمة التاريخي إسرائيل. كل طرف يعد للأخر ما أستطاع من قوة ,رباطة الجأش وركوب الخيل , أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة ,الأرضية والبحرية والسماوية .كل الطرفان ينصب للأخر الكمائن السياسية الدبلوماسية والعسكرية , كل طرف يدعي الحوار,وما خفي  تحت الطاولة أعظم. كلا الطرفان صار اختصاصيا في تصدير الحرب وتحويل الألم...,يقتل الأطفال الرضع والشيوخ الركع والبهائم الرتع لأتفه الأسباب,يتهم الأخر بالآثم الطائفي القبلي الجهوي.كلا الطرفان ينصب حكومة ويجري تعديلا وزاريا ,ويبدع بتنصيب أخرى للسلام...,يقيل من يشاء وينصب من يشاء...,يوزع التهم على أجندات أجنبية كما يشاء...,يتهم أطراف وهابية وشيعية وسنية كما يشاء.كلا الطرفان يستخدم شماعة القاعدة.كلا الطرفان جهز مفتيه ,بجدوى الحرب,ومنابره على قتل الطرف الأخر,حتى في الأشهر الحرم,وحرمها على الطرف الأخر...,كل طرف يدعي على الطرف الأخر إيواء مرتزقة وخونة وبلطجية وشبيحة,وشرع وقنن القانون لطرفه.كلا الطرفان يستعين بعدو الأمس التقليدي وغير التقليدي سرا وعلنا,واستعان حتى بالشيطان لسحق الطرف الأخر....كلاهما يناشد التغيير,وان الله معه دون سواه,وفي ظل التباس المشهد والحدث الدرامي على المشاهد والمتتبع وعلى (قس ابن ساعدة ),صار الميت يدفن الميت,صراع الموتى على كل ماهوميت ,وضاعت رسالة السؤال بإتجاه التاريخ وبإتجاه الحاضر وبإتجاه المستقبل:من  الشهيد ؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق