]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

الى من لا يستحق

بواسطة: موسى الفارسي  |  بتاريخ: 2012-09-28 ، الوقت: 10:26:50
  • تقييم المقالة:

بسم الله

عندما يخون شخص ما اعطى الثقه وتعهد على ان يكون أهل للثقه التي منحت له فماذا نقول له؟

تستطيع ان تقول فيه ما تشاء . فهو شخص واحد وخان شخص واحد!!.

لكن الطامة الكبرى ان يخون شخص واحد شعب كامل .؟

نعم انها الحقيقه التى حدثت في ليبيا اما كيف هذا ؟ فالجواب ياتي في عدة سطور.

لقد تخلاصت ليبيا من حكم الفرد الى حكم الجماعات والكيانات التى ولائها لهذه الجماعات وليس لشعب .

الشعب الذي وضع فيهم الثقه في انتخبات المؤتمر الوطني مقابل تعهداتهم بأن يكونوا خدم لهذا الشعب البطل.

لقد اختارهم الشعب على اساس انهم افراد وليس لهم انتمائت سياسيه .

عامة الناس تعتبر هذه اول انتخابات ولا يفهمون لعبها ولاخيوطها لكن الغير كان يخطط؟؟؟؟

لقد بداء انتخاب رئيس الوزراء ولقد استقر الري على بوشاقور والدكتور محمود جبريل .

وبداء الاقتراع النهائي كنا نتوقع فوز محمود جبريل لان اغلب الشعب يثقون فيه ويرون فيه رجل المرحله.

لكن ظهرت المفاجئه .لفد فاز بوشقور.وهناء انتبه الشعب بعد فوات الااون ان اغلبية من صوتوا لهم كانوا من الاخوان.

وهم لايردون محمود جبريل بعد فشل مرشحهم عوض البرعصي فهم لم يذهبوا باصوتهم الى الافظل بل الى الاقرب ؟

رغم علمهم بأن المواطنين يرغبون محمود جبريل .اليس هذا خيانه لمن اعطهم هذا الحق .

لقد حرقت ورقه الاخوان في اي انتخبات قادمه هذا الشعور تجده عند عامة الناس الذين صدموا بهم فهم انتخبوهم كاافراد ولم يعرفوا انهم من الاخوان .وهذا درس لنا كاليبين في اي انتخابت تجري .علينا ان نعرف كل شخص وانتمائته .

فالخاسر هنا هو من خان الامانه .

والله المستعان على ما يفعلون  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق