]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مسك الختام

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2012-09-28 ، الوقت: 09:41:05
  • تقييم المقالة:

مسك الختام

 

*********

 

 

 

 

 

    إنّ الذات الإلهيّة في عدلها اللاّمتناهي و علمها بكل قاص و دان ، أرسلت الشرائع رحمة و إنارة و أخذت بطبيعة النفس البشرية و‘ خصوصية التطور و الحضارة ، فكان الإختلاف في الجانب التاريخي من الدين و هو الجانب العملي المساير لظروف العقل البشري في التاريخ ، أمّا الدين في جوهره فهو واحد و المقاصد لا يشوبها تبدل و لا تغيير .. فكانت الأمم لها أنبياؤها و تشريعاتها لكن المنهج الربّاني واحد من لدن آدم إلى محمد .. فالقاصري النظر يتوهمون إختلافا بين الأديان و تطاحنا و صراعا ، أمّا الرّاسخون في العلم فهم على يقين بأنّ المعين واحد و الربّ واحد و المقصد واحد ، تنوير العقول و تحرير الإنسان و إستكمال للنّفس البشريّة بإنارتها مرحلة تعقبها مرحلة و تهييئها للشرع الكامل و الدّين الخالد ببعثة الخاتم و النبيّ الكامل رحمة للعالمين بالنور المبين . فتكون الشرائع بمقاصدها إجتمعت في الرسالة الخاتمة و الدعوة العالمية للأخوة .. فالقرآن الكريم هو أم الكتب السابقة و النبيّ محمد صلّى الله عليه و سلّم هو ّإمام المرسلين كلهم جاؤوا بالحق المبين و عليه وجب على كل ذي لب عميق و كل ذي حجر منيع أن يعظم كل الأنبياء و المرسلين بما اصطفاهم الواحد العزيز الكريم ، و ذلك بالأخذ بأسباب تطوير العقول و الأرواح لاستقبال رسالة مسك الختام الذي اكتمل به البناء و تماسكت به الأركان . جعلنا الله و إياكم ممن يشفع لهم يوم الدين.    

 

 

 

 

 

أ.جمال السّوسي 

 

 

 

رسائل في الصّميم / 2012

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق