]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ترنح العصابة... واختفاء المعارضة

بواسطة: مختار أحمد  |  بتاريخ: 2012-09-27 ، الوقت: 20:45:45
  • تقييم المقالة:

في محاولة يائسة من رئيس العصابة اسماعيل عمر لشحن الهمم ورفع المعنويات لحزب "التجمع العصابة للسرقة" ولوقف نزيف رصيدهم الشعبي كما يزعمون ولاستعدادا للانتخابات البرلمانية المجمع عقدها بداية العام القادم، عقد يوم الخميس الماضي 20/ 09 اجتماعا غير اعتيادي لأفراد العصابة في الكرنيش بالعاصمة حيث كان لافتا قلة عدد الحاضرين في القاعة وغياب الكثير منهم حيث جرت العادة في مثل هذه اللقاءات أن تكتظ القاعة بالمشترون الذين يعيشون لقوت قاتهم  ويدعى أيضا بالمخضرمين ولكن كل هذا لم يحدث مما يدل على الحالة اليائسة التي يعيشها لأنه كما تفرد رئيس العصابة بالسلطة والحكم تفرد ايضا قيادة الحزب لأنه رجل أمن ومخابرات والتعذيب ولا يفهم من أمور السياسة والحكم شيئا ولا علاقة له فيها كما الجنرالات وقادة الجيوش اذا عملوا انقلابا في بلد ما.
 

للوقوف ومعرفة اخفاقات العصابة ومواطن ضعفها شكلوا لجنة لتقييم أداء الحزب في الفترة الماضية  ولهول ما خلص اليه التقرير قالت عضوه في اللجنة "ما هو مكتوب في التقرير نحن لم نكتبه داخل بيوتنا بل سجلناه عن أفواه أعضاء الحزب في عموم البلاد بالاضافة أننا تركنا بعضها لعدم الفضح " أنا أظن أنها زارت مقار المتهالكة للحزب الذي تحول الى ملتقى للمبدعين في المخدرات من الحشاشين ومضغوا أم الخبائث "القات" وايضا ما يسمى بالعامية بعيال السوق.
 

أن هذا الحزب قد أوضح فشله لادارة البلاد وفي انتهاج سياسة حكيمة تقود البلاد الى طريق الانتاج والتطور لمدة 35 عاما وعلى لسان قائد العصابة تعقيبا على كلام السابقة: "اذا هل نقول أن الحزب قد أفلس..."
- المنتفعون " لا.. لا... "
 

هذا دليل بأن الوطن أصبح ملكا الحزب العصابة وأنهم يفعلوا أفاعيلهم "التزوير" كلما احتاجوا واستعارة تيوس ليخدعوا رأي عام العالمي ليحدث هذا في ظل عدم وجود معارضة وطنية حقيقية ليس همها المنصب وليست من ضمن التي يشتريها السلطان بل همها كيفية ارتقاء بالوطن والمواطن البسيط المنهك.....   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق