]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

سطور من روايه قتلني حبك ....للكاتبه رنا طوالبه

بواسطة: رنا طوالبه  |  بتاريخ: 2012-09-27 ، الوقت: 18:36:22
  • تقييم المقالة:

سطور  من روايه قتلني حبك ......للكاتبه رنا طوالبه 

احست  بأحشائها تتمزق  ..كانت تتألم   وكم تمنت لو تخذه بين احضانها  لتريحه من العذاب .لكن صوت  سامي  كان يحذرها من الداخل ................؟سأقتله .....سأقتله 

استدارت ومشت  بعيدا عنه فلحق بها وجذبها من يدها ليضمها بين احضانه  الملتهبه احاطها بين ذراعيه  ليعانقها بحراره الحرمان والشوق 

وتعانقت النفس والروح وتعلقت به .....انها تشعر معه بالامان  الذي تمنت ان يطول .لكن سرعان ما افلتت منه راكضه تكفف دموعها ...وتركته يتخبط في عذابه الكبير ...............تركته للضياع ولقساوه الأيام ...غدا سترتدي الفستان الابيض  لتكون  زوجه لغيره  لتكون لسامي ........الرجل الذي انتزع الرحخمه من قلبه ليعذبها طوال حياتها الباقيه............

لقد حطمتها الاحداث والصدمات  التي تلقتها وجعلتها انسانه ضعيفه مهزومه  ...رجعت سلوى تستذكر أيامها الجميله مع عمار وابتسامه جميله مهزومه تتدلى من فمها  .ليت تلك الليالي تعود ؟؟ظاقشعر جسدها وهي ترى وميض الذكريات  يتحول لكابوس  يطل عليها من كل النوافذ ...أصبح كل شئ امامها الان واقعا  لقد  قتلها سامي  وطعنها الف  طعنه وطعنه ...غدا ستكون زوجه له كم يبدوا لها هذا النهار  مخيفا  ..لكنها ستسلمه جسدا بلا روح وقلبا لا ينبض وعروقا بلا  دماء .....وغدا بلا امل 

وجاء اليوم المحتوم ...؟كان صباحا بلا شمس وسماء بلا هواء كل شي  حزين وكئيب ...الالوان قاتمه سوداء 

هي العطشى والجائعه والضائعه في هذا النهار الذي لا يشبه اي نهارا في حياتها .....

انها تمضي في طريق اختاره لها الغير ...ستدخل القفص الذهبي الموهوم

يا الله ...........................ما اقسى  تلك اللحظات ان الحب يقتلها  والاشواق تحرقها ...ان لالم العميق في قلبها ينتزع  روحها ويقطع جسدها  لكنه الواقع الذي  فرض عليها ...........زانها الليله المسروقه من عمرها والمغتصبه من حياتها ...................انه الشقاء الذي تسير نحوه ..والسعاده التي تعتقد  أنها  تهديها الى الانسان الذي احبها لسنوات 

سوف تفقد الحياه في هذه الليله ....

سوف تفقد عقلها 

وانفاسها

أنها تقتل قلبها المرتجف وتخرسه ..............يتبع 

سطور من روايه قتلني حبك 

للكاتبه رنا طوالبه 

بيروت 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق