]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

دور الناصرية التاريخي

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2012-09-27 ، الوقت: 17:29:57
  • تقييم المقالة:

 

دور الناصرية التاريخي

محمود فنون

27|9|2012م

لقد جاء الضباط الاحرار الى الحكم والتاريخ يطرح عليهم مهمات جسام :

اولا - على المستوى الوطني

1- الغاء المعاهدة الانجليزية المصرية والخلاص من النفوذ الانجليزي في الحكم والادارة والخلاص من الوجود العسكري الانجليزي

2- تأميم قناة السويس

3-  الثأر لكرامة الجيش المصري التي مرغت في ما يسمى حرب فلسطين واعادة بناء الجيش المصري وتسليحه بما يناسب المرحلة   

ثانيا - على المستوى الاجتماعي 

1-   الغاء النظام الاقطاعي وتبعاته الاجتماعية الطبقية 2-   مجابهة الفقر والمرض والامية

ثالثا- بناء اقتصاد وطني مستقل من التبعية

1-   التخلص من التبعية الاقتصادية للاجنبي 2-    انشاء البنية التحتية التي تؤهل لعملية اعادة بناء الاقتصاد المصري بما فيها انتاج الطاقة الكهربائية وكهربة مصر 3-   بناء الصناعات الاساسية وتصنيع الزراعة

رابعا – اعداد مصر لتلعب دورها القومي على المستوى العربي  وعلى المستوين الاقليمي والدولي

واعتقد ان القيادة المصرية الجديدة بدأت تتلمس مهماتها ودورها التاريخي بعد ان تسلمت مهمة الحكم وبعد ان جابهت اشكاليات الحكم على المستويين الداخلي والخارجي .

فحكام مصر الجدد ليسوا نتاج تربية احزاب ثورية مدركة مسبقا للمهمات التي تطرحها الظروف الموضوعية وعلى الاغلب فأنهم قد وعوا هذه المهمات تدريجيا وادركوا انها مهمات مترابطة وان الواحدة غير ممكنة من غير الاخريات .

ثم جاء مؤتمر باندونغ ومنظمة دول عدم الانحياز, حيث تعمق الوعي الثوري للمهمة التاريخية الملقاة على عاتق النظام المصري فرأى نفسه منخرطا في الحركة السياسية الدولية وفي احدى قممها الهامة .

وكانت مهمة مجابهة الاستعمار والتحرر الوطني في افريقيا وآسيا وامريكا اللاتينية .

وربط مهمة الاستقلال السياسي بالاستقلال الاقتصادي.

وضرورة كنس الاستعمار من مصر وتأميم قناة السويس ,وادراك ان مهمة بناء اقتصاد وطني مستقل ومرتبط بالحداثة لا بد وان تبنى على القضاء على الاقطاع والمراتب الاقطاعية وتحرير الفلاح المصري  من الارتباط بالاقطاعي وتوزيع الارض على الفلاحين ,ودعم الفلاح المصري واخراجه من ظلمات العصور القديمة الى عصر الحرية والحداثة .

وان هذه المهمات تقتضي الكهرباء واقامة السد العالي وتقتضي التعليم الالزامي وتوسيع التعليم في كل مراحله ,وتقتضي تحرير التجارة الخارجية من الاستغلال واقامة القطاع العام وبناء صرح الاقتصاد المصري ...

وكل هذا اقتضى رفع الراية في وجه الاستعمار وفتح اوسع العلاقات المتوازنة مع الدول الشرقية والصين وامريكا اللاتينية

وان هذه المعارك تتطلب عمقا عربيا  وتتطلب القضاء على الرجعية العربية والتبعية,تتطلب استنهاض الوعي العربي والعمل على انضاج مقدمات الوحدة العربية على شكل السوق العربية المشتركة والقيادات العسكرية الموحدة ومحاولة تجربة الوحدة بين مصر وسوريا ..

لقد انخرط الحكم الجديد شيئا فشيئا في المهمات التاريخية التي طرحها الواقع الموضوعي وتحت عنوان :

التحرر من الامبريالية والاستعمار تحررا جذريا ودعم حركات التحرر الوطني في البلاد العربية وافريقيا وفي كل مكان واقامة التحالفات النزيهة مع المعسكر الشرقي المعادي للامبريالية والداعم للتحرر الوطني السياسي والاقتصادي  .

وقد تم استصدار القرارات الدولية التي تجيز الكفاح الوطني بكل اشكاله للتخلص من الاجنبي

االتحرر السياسي لا بد وان يرتبط بالتحرر الاقتصادي من كل الروابط الاستعمارية التي كانت تكبل البلدان المتحررة حديثا من الاستعمار الغربي

رفعت الناصرية راية الاشتراكيةوحددت بعدها الطبقي مع العامل والفلاح .

ورفعت راية الوحدة العربية

ورفعت راية تحرير فلسطين وقدمت القضية الفلسطينية الى الصفوف الاولى .

لقد تقدمت الناصرية على هذه الصعد مدعومة بالجماهير العفوية في كل ارجاء الوطن العربي وتحظى بتأييد قل نظيره

وقد انتقلت الجماهير العربية من المحيط الى الخليج انتقلت من السبات والتبعية الى الفعل الجماهيري في الميدان بمئات الالوف والملايين من اجل التحرر من الاستعمار والرجعية ومخلفات القرون الماضية ,وخاضت معاركها ضد العدوان الثلاثي على مصر وضد حلف بغداد  .وشكلت موقفا عميقا وثوريا معاديا للامبريالية العالمية والاستعمار ومتحالفا مع المعسكر الشرقي كما شكلت موقفا عميقا معاديا للانظمة العربية الرجعية ,كم تقبلت فكرة التحرر الاقتصادي

وتقدمت هذه الجماهير بدفع الناصرية على الاحزاب القومية الموجودة مثل حزب البعث وحركة القوميين العرب وما شابه بل ان الناصريه(وهي ليست اطارا تنظيميا) كانت أشد جاذبية من بقية الاحزاب .

وحتي نصل البى تقييم في العمق :فان الناصرية تمكنت من قيادة محطة هامة محطة انتقالية بدأتها بزخم سياسي وجماهير وثقافي وبقوة دفع هائلة .

محطة الانتقال من عهد الاستعمار والتبعية والاقطاع والتخلف الى التحرر والحداثة  وقد اطلقت عنان العمل الوطني التحرري في كل مكان في الوطن العربي .

ان الناصرية هي محطة هامة في حياة الامة العربية وقد ادركت الرجعية والاستعمار خطورتها هذه .

لقد تحلفت الناصرية مع الطبقات الشعبية فوقيا ولم تصل الى بناء التنظيم الحزبي للكادحين وان كانت ادركت المسألة الطبقية ,

ان مرحلة السادات كانت بمثابة مرحلة الردة على الناصرية مرحلة التصالح مع الاستعمار والرجعية العربية ومن ثم الصهيونية .هذه الردة التي لا تزال قائمة حتى يومنا هذا 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق