]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصه حقيقة .. معناة طفلة معاقه ..

بواسطة: فوزية محمد الخنيزان  |  بتاريخ: 2012-09-27 ، الوقت: 16:47:50
  • تقييم المقالة:

 

حين نضحكُ ويملئ العين ماء حين نبكي ألمٍ صرنا تعساء مهما نضحك فالقلب باكياً لطفلةٍ نقيّةٍ  و زهراء ميعادُ كم عانيتِ كم آليتِ بين كرسيٍ لستِ عنه غناء كم تمنّى القلبُ لها السّيرُ ببهجةٍ وترتدي ثوب هناء يبقى عين أبويها مستيقظاً يستبق المنى بربّ السّماء كم صرخت تناجيكم أحبّتي مدّو لها يد العون بالرجاء لو كان من كان في مكانهم لخرق الدّنيا أنيناً وبكاء تُرى كيف كتم الآهل مرارةً وخفِيا من جنح الظّلام لقاء فتاةٌ في الزّهورِ كان عمرها لم تذق لذّة السّيرُ بل الشّقاء كيف وإن كانت لا تنطق حتّى أوّاه فإنّ الصّبر له جزاء كم بحثَ آباها لعونه يداً كونو للعون يداً خيرُ لواء لا تكن كالذّي صدّ وإبتُلي أشقى وأبكى القلبُ بعناء كم مضى من عمرٍ كم منه بقي فمن يسهم لعلاجها والبلاء كيف أمسى أبويها بلوعةٍ والصّباحُ في ذودٍ عن الشّفاء ربّاه كم ميعاد تشكي ألماً كم كُسِر الرّوحُ عذاباً وعزاء كم بكت صريخةً بغير همسٍ ذادَ الأمل في سياطِ الشّواء سال الدّمعُ موجعةٍ متألّمه قد كفاه للنّاس رثاء الّرجاء كم صرخت تناجيكم أحبّتي قدّمو العون ولو بالدّعاء  
... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق