]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نماذج بشريّة في الميزان ( نموذج رقم 5) : الرجال معادن .. الرجال مواقف .

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-09-27 ، الوقت: 15:40:04
  • تقييم المقالة:

 

 

                      نماذج بشرية في الميزان ( نموذج رقم 5 ) ( الرجال معادن .. الرجال مواقف )

 

 

أمام تفاقم الموبقات .. واستفحال المنكرات .. تأتينا ولو نادرة ًبعض الأخبار ، لتُشكِّل في مصداقيتها

بأنّ الفضيلة لا زالتْ قائمة .. وأنّ مكارم الأخلاق لا تزال حيّة ًتُرزقْ عند عشّاقها ومحبيّها من أهل الخير ..

بهذه الكلمات النّابضة،  افتتح أحد أعزّ الأصدقاء إليّ وهو يحاورني ، حين كنتُ بانتظاره كما العادة

بإحدى المقاهي .. وذلك بعد خروجه من المحكمة حيث يعمل مشرفاً على مكتب الرّسومات القضائيّة لديها ..

فابتسمتُ قائلا ً له :

-  لعلّي بكَ .. تريد أن تسمعني خبراً يُنسيني بعضاً من هموم اليوم و رتابته !!

فأجابني مؤكّداً :

- حقّاً .. الرّجال معادن .. والشخص الذّي زارني اليوم بمكتبي .. أقسم بالله ثلاثاً ، أنّه فاق الذهب معياراً .

فسألته مستوضحاً :

- أعرفك لا تقسم إلاّ صادقاً .. وكم يشرفني معرفة هذا الشخص ؟ فمعرفة الرّجال كنوز كما يقولون .

فأجابني على الفور :

- مع الأسف .. أعتبركَ أخاً لم تلده أمّي .. ومع ذلك فلن أطلعكَ على إسمه أو صفته .. لسببٍ بسيط ،

وهو أنّه استحلفني بعد أنْ وضعتُ يدي على المصحف حتى لا أذكر اسمه أو صفته لأيّ أحد مهما كان ..

و كلّ ما أستطيع البوحَ به لك .. هو  أنّه شخص معروف و ميسور الحال إنْ لمْ أقلْ من ْ أثرياء المدينة ،

والغريب أنّه دخل المحكمة دون أن يعرفه أحد بسبب ارتدائه لجلباب رثٍّ وقبعة تقليديّة كانت على رأسه ..

ولمّا طلب مقابلتي على انفراد وتعرفتُ عليه وعلى حاجته .. طالبني بصفتي الوظيفيّة والقضائيّة ، بلائحة

الأزواج اللذّين شملهم  الحكم بالإكراه البدني فيما يخصّ عدم  القيام بالنّفقة لزوجاتهم وأولادهم .. ابتداءاً من

ستّة أشهر إلى الآن .. وأنّه على استعداد لدفع جميع هذه المستحقات مع المصاريف القضائيّة مقابل إسقاط

مسطرة الإكراه البدني عن أولئك المتّهمين .. وبالفعل وبعد أن أطلعْتُ  كلاًّ من رئيس المحكمة بالموضوع وكذلك

وكيل الملك ..وبعد القيام ببعض الإجراءات الخاصة بالصندوق .. تمّ تسجيل بدفتر الرسومات شيك محسوب على

البنك الشعبي بقيمة 24 مليون و546 ألف سنتيم ..و عند انتهاء المهمّة وقبل خروجه من مكتبي أكّد لي أنّه

سيعود على رأس كلّ ستة أشهر لنفس الغرض ما دامت الرّوح وديعة عند صاحبها .

ولمّا انتهى صاحبي من سرد هذا الخبر ، عقبتُ عليه  لشدّة تأثري بالتّالي :

- حقّا .. الرجال معادن .. حقّاً الرّجال مواقف .

 

 

 بقلم : الكاتب تاجموعتي نورالدين

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق