]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طمأن فؤادي

بواسطة: سيد بر (ابو ضياء)  |  بتاريخ: 2012-09-27 ، الوقت: 14:01:32
  • تقييم المقالة:

شكرا لك على رسائلك الجميلة التي ابهرتني كثيرا...

كانت رائعة بروعة معانيها ...

كانت معبرة ...بما حملت من معاني بديعة...

ليتك أكملتها بقرار حسمي.... يأرجح علاقتنا الى الخلود...

اللذين انتظروا قرارك... كانوا يريدون منك قرار الانزواء والانطواء...

وأنا اريد قرار يخرج الافواه من مخبأها...ويسكتها بضربة قاضية....

لعالى اجمل شيء منذ عرفتك ...هو خطاك المحسوبة المحسومة التي تعرف كل شيء..

ولعلى جمالها يكمن في كمالها.....فشكرا لك على على الحل...

لك عهدي طول الحياة...ما بقينا بالانفس نمرح....ولك قلبي... اذ قلبي هو فسحة لك ..يتغنى بشدوك وهمسك..

أنا الان قررت السفر الى بعيد....كي اعرف مدى اشتياق لك...ومكانتك عندي...

واعرف ايضا ...هل تشتاق لي ...

لذالك بعت لك هذه الرسالة ...

..ارجوك طمأني عليك...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق