]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انانية الحب

بواسطة: سارة مهدى  |  بتاريخ: 2012-09-27 ، الوقت: 10:08:27
  • تقييم المقالة:

اختزلت جميع الاشياء فى حياتى من اجلك وانت لم تختزل شئ واحد من اجلى اين العدالة السماوية التى تتحدث وتتحاكى وتقسم بها وما هذه الانانية التى تتملكك وما هذا حب التملك الذى ترغب فى اقتناء كل شئ وبمجد من امتلاكك اياه تذهب دون ان تترك خلفك اثرا او ذكرى طيبة او بسمة تضئ وجوهنا عندما نتذكرك بها من اين اتيت بهذا الكم من القسوة التى تستمر فى تجريح الاخرين بها ولكم رغبت كثيرا فى التجريح فيك مثلما تفعل دائما وتجعل قلبى يئن ولكن هذا صعب بالنسبة لى ان اجرح من احب بطريقة لا تليق بهم او بى لا انكر انى من البشر الذين من اهم خصائصهم انهم خطائيين ولربما جرحت احدا ما عن طريق الخطأ او دون قصد ولكن هذا لا يجعل من القسوة طابعاً لى وسمة تميزنى عن غيرى مثلما تفعل انت طوال الوقت واخيرا وليس اخرا ارغب فى قول شئ واحد لك هل ترى كم من قلوبا بريئة احبتك وقابلت الاحسان بالاساءة ستظل تبحث طول الايام القادمة عن قلب يحبك فلن تجد لانك جعلت كل من حولك ينفرون منك ويبتعدون وهم يحملون كم من الالم فى صدورهم الذى يصعب ان ينتسى او يمحى من الذاكرة هذه هى رسالة اليك يامن جرحت قلوبا بكم من القسوة وكان ذنبها الوحيد انها احبتك فلنستبدل معا الحب بالكرة والطيبة بالقسوة لامنحك شيئا مما منحتنى واؤلمك واجعللك تشعر ببعض الشئ مما جعلتنى احسه والتمسه من خلال تصرفاتك الصبيانية التى تحوى كثيرا من الانانية وتفتقر كثيرا من الحنية فلتشرب من ذات الكأس ترى سيعجبك المذاق ام ستسكب الكأس عند اول رشفة ولن ترغب حتى فى اخذ رشفة أخرى أوقطرات قليلة من ذات الكأس دون ان تؤلمك مرارة القسوة والتجريح والتأنيب والأتهام مابين لحظة وأخرى افهمت الان كم ما اختزنته بداخلى من الم ترى سيتملكك ذات يوم الندم ام ستكتفى بالايذاء وحرق مزيد من قلوب البشر بطعنات باردة تنزف لها دماءا لم تشعر يوما بانسيابها من اى ممن قمت بجعلهم يتحسسون الالم ويقولون لماذا كان جزائى  قسوة وبرودة صعب ان يمتلكها واحدا من البشر ولكن قد ارجع ذلك لربما من شدة الصرامة لديه جرحا غائرا يأبى ان يندمل ربما ما يسببه من الام للاخرين هو فى الاساس الما كبيرا بداخله صعب ان يمحيه من مخيلته وعقله الواعى والباطن ...سارة مهدى


« المقالة السابقة
  • د. وحيد الفخرانى | 2012-09-27
    أراكِ قد أبدعتِ فى وصف أنانية وقسوة ذلك الرجل الذى تتحدثين عنه ، ربما فاقت أنانيته كل الحدود وتجاوزت قسوته القدر المعقول ، ولكنى أراكِ قد قررتِ الإنتقام منه كى تذيقينه من ذات الكأس الذى تجرعتِ منه المرارة ، وتلك فى رأيى هى شهوة الإنتقام التى تحركها أنانية من نوع آخر هى أنانية الإنتصار للذات ، وأنا أشفق عليه من قسوتك لأن قسوة النساء تفوق - فى رأيى - قسوة الرجال بمراحل عدة ، وهو ما تناولته فى مقال سابق لى بعنوان " عندما يحنو الرجال ، وتقسو النساء " . . تسعدنى مطالعتك له . . ولكِ تحياتى .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق