]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

هل رحلت

بواسطة: سيد بر (ابو ضياء)  |  بتاريخ: 2012-09-27 ، الوقت: 01:33:28
  • تقييم المقالة:

ايها الراحل بين زمني وقلمي...

قف من فضلك لحظة...

أكاد أجن لمجرد ذكرك الرحيل..

ليتني ...لست هنا ....كي لا اسمع كلمات خنجرية تذبحني...وسموما تلسعني...

ولان فراقك صعب ...أريد من الكل أن يرحلوا...حتى يخففوا عني ألمي .....

مازلت أحلم بمربع في هذه الارض يضمنا ويحتوينا...كي نحلم بهدؤ ...

ولكن حتى تلك الرقعة لها أصحابها من اللذين لا ينامون ....ويعبثون بمصير الضعفاء ....

وحتى لا اصدر احكام مسبقة على احد...اقنعت نفسي برحيلك عنها...وهضمت الامر وكأنه عادي جدا...ولكن شظايا الالم واللوعة احرقت جسدي بكل مكوناته...وبت طريح الفراش....

وأصبحت اعيش بخيال المشتاق ....الذي يئن فؤاده من لهفة اللقاء...

أحلام ....وأحلام رأيتها....مبعثرة هي...بل غائصة في سواد مظلم......صعبة المنال...

الوقت أصبح زمن غير مستقر....دقات قلبي ماعادت مظبوطة....كل مدخراتي نسيت مكانها.....

اه......ما اصعبه من مشهد مر......

وانا اجلس بغير استقرار انتظر العودة...في كل مرة ارقب طلتك...اتذكر بسمتك.....

ولكن  كل شيء يقول انك هنا......كل شيء يتكلم عنك..

....فهل رحلت  ام عدت.......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق