]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عيوبنا

بواسطة: Najlae  |  بتاريخ: 2012-09-26 ، الوقت: 22:45:52
  • تقييم المقالة:

        نملك مميزات وعيوبا وليس عيبا في ذلك ما دمنا هكذا خلقنا ووجدنا.فالعيوب في ذاتها سلبيات وإيجابيات لأن هذه سنة الحياة .

من عيوبنا العجبية والبسيطة جدا أننا نظل محبين لغيرنا كيفما كانت معاملاتهم وأخطائهم متذكرين لأفعاله وعاشقين لأيامنا معهم،مشتاقين لعودتها،حالمين بأفضلها،هذا هو حالنا نحن البشر فطرة المحبة لا تلخص،لا تنتهي ولا تقاس عندنا.نعشق التحدي الزمن ونلتزم بالوفاء لما مضى وما فات من وقت قريب أو بعيد علما أنه لن يعود"كل ما فات قد مات"

-نحن أجل لكن غالبا ما ننكر......

-نلتزم نعم لكن كثيرا ما نتمنى....

-نتعلم جيد بيد معظم الوقت نتذكر....

    لا أعرف ان كنت على حق ام لا؟؟ صدقا اننا نعشق الهروب الى الماضي،وان لم يكن مفرحا.المهم ان تتذكر أبطاله وابرز شخصياته وحتى الثانوية.قد نعود لزمن جميل مثلا خلال الطفولة:ضربت أحد زملائك في الابتدائي فيما بعد صار مختلا عقليا،وربما جرحت مشاعر أحدهم ذات يوم ورحل بسببك الى مكان اخر ،شاغبت صديقك وظلت تجمعكما علاقة أخوة وصداقة جميلة مدى العمر. واكثر مرارة أن تود قريب لك فيغادر  ولن تستطيع زيارته الا في القبر.....

ليس عيبا أن نسأل عنهم من بعيد دون أن يشعروا  فالعيب أنهم لا يستحقون ومحتمل لانفهم لماذا لا نهتم لأمورهم؟؟

عيوبنا تكمل في صدق  مشاعرنا ونينما وما يحيط بنا.....عيوبنا فهي أيضا محاسننا وحقيقتنا عند الاشتياق والحنين.....عند  التمني والتذكر،لا استوعب لماذا:

-نسامح بسرعة وندعي الكراهية

-نشتاق بسرعة وندعي النسيان

-نهتم غالبا ونمثل اللامبالاة

-نتعذب ونمثل راحة البال

     عجبا لنا نحن البشر ؟نعيش في دوامة مع انفسنا  واخفاء مشاعرنا وغايانتنا واحلامنا في بعض الاحيان،فطابع التسامح الذي يغمرنا يزيد من كثرة عذابنا ويتسبب في جعل كل ما يجول في خاطرنا وخواطرنا امورا تافهة في نظرنا حينها نكتفي بالتحسر  أملا في المستقبل القادم يبشرنا علما ان الحاضر سيصبح ماضيا وتظل العيوب مع التحدي.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق