]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصيدة شعريّة:بعنوان .دفاع عن مقام النبي صلى الله عليه وسلم

بواسطة: Najah Brahim  |  بتاريخ: 2012-09-26 ، الوقت: 21:45:15
  • تقييم المقالة:

دفاع عن مقام النبي صلى الله عليه وسلم قــــــــــال خدني هاهم عداة محمد**** من جديد أبدوا عداء لأحمــد أظهـروا البغض وهو بغض ذميم**** في رسوم بها الإساءة يقصــد أظـــــــهـــروا هجو خير خلق وقالوا:**** ذاك رأي محرر لا مقــيـد

قــلــت للخدن صادقا: هكذا الحقـــــد تبدى في الغرب والحقد أســـود
حــســــــدوا المصطفى وكل حسود**** في دنا الناس كلها لا يسود
حسدوا المصطفى وكل من الحـــــساد أبدى مافي الصدور وأوعـــد
حســـــــدوا المصطفى وأذوه ظلما**** ولمؤذي الرسول لعن مؤبـــــد
إي وربـــــــــي ففي صحائفهم شتــــــــم أجل في الصدور حقد توقـــد
فاســـــــــــألوهم ماذا عنـــــــيتم برسم**** فيه نيل من النبي محمــد؟
إن تكونـــــــــــوا لشرعه قد كرهتم**** فاخسؤا فالإسلام دين مخلد
لوعرفتم قدر الرســـــول لقمــــــــــتم**** بثناء عليه في كل مشهــــــــــد 
لو عرفتم فضل الرســـــول وكنتم**** قد درستم بالعدل سيرة أحمـــد
لو عرفتم خــــــــلق الرســــــول لقلتم**** خلقه فاق خلق كل مسـود
لو عرفتم شرع الرســــول لذدتم**** عن حماه المنيع في كل معـــهد 
هاهم المنصفـــــــــون منكم حبوه**** من قديم مدحا به الكتب تشهـد
لو رأى المصطـــفى مشاكلنا الكبـــــرى لأبدى الحلول فورا وســــــدد
هكذا قال شاهـــــــــــد من ذوي الفكـــــرلديكم والحق يبدى ويحـمــــد
لا رعى الله من قلى سيد الرســـــــــــــــل ولا من عادى الإله وألحــــد
(عرفـــــــوه وأنكــــــــــــــــــروه) وكل**** كتم الحق وافترى وتمــرد
هكذا الكافـــــــــــــــــرون في كل أزما**** ن وتاريخهم بذلك يشـــهد
أيها المسلمـــــــون ذبوا بجد**** عن حمى المصطفى الكريم المؤيــد
فلتقولوا طرا بصــــــــــوت قوي**** قول حق والحق يعلوا ويقصـــد:
نحن أحبــــــــــــــــاب أحمد نقتفيه**** حبذا من قفا الرسول الممجـــد
كلنا مؤمن وربي برســـــــــــل الـــــله منهم موسى وعيسى وأحـــمـد
كلنا مؤمن بكتــــــــــــــــب الاله الـــــحق تبا لمن لذي الكتب يجـــــحد
ليس في الديــــــــــن أن يفرق بين الـــــرسل والكتب مسلم قد تشــهد
إنما الأنبيـــــــــــــــاء في الدين إخوا**** ن ودين الإسلام دين موحــد
أوما بشر المســــــــــــــــــــيح بني يعـــــقوب من قبل بالنبي محــــمد؟
لو رآه موســــــــــــــــــــــــى لأ من فورا**** بنبي الهدى ولم يــتردد
يا خصوم النبـي كفوا اذاكم**** عن حمى المصطفى الرسول المـــسدد
لم يزدكم سب النبـــــــــي سوى كر**** ه مدى الدهر في البلاد مؤبد
حسبنا أنكم عجــــــــــــزتم جميعا**** عن بلوغ المرام في سب أحمــد
كم رمى المشــــــــــــــــــركون أحمد بالضـــــروكل آذى ولم يـــتـــودد
كم رمى المشــــركون أحمد بالسحـــــر وقالو في الذكر: سحر مؤكــــــد
كم رمى المشـــركون أحمد بالشعـــــر وقالوا في الوحي : شعر مــــــردد
غير أن الرســــــــــــــــــــــول قابلهم بالـــــصبر والعفو عنهم وتجلــد
بعضـــــــــــــــــــهم لج في الأذى فأتاه**** في دناه فورا عذاب مشدد
أيها المســــــــــــــــــــلم العزيز تمسك**** كل حين بهدي احمد تسعـد
وارض بالمصــــطفى رسولا وبالاســـــلام دينا واشكر لربك واحمـــــــد
وإذا ما جنى العــــــــــــــدا اليوم فاعلم**** ان ذا نعمة مدى الدهر يحسـد
هكذا المرســـــــــلون من قبل أوذوا**** بل رموا بالتكذيب والله يشهد
فعلى المصــــــــــــــــــطفى الحبيب صلاة**** وسلام من ربنا يتجـــدد
(ما أقام الصــــــــــــــــــــــــــلاة من عبد اللـــــه) وماتاب مسلم وتعبــــد
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق