]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بصوتٍ دفينٍ أئنُّك

بواسطة: جمان  |  بتاريخ: 2012-09-26 ، الوقت: 18:47:24
  • تقييم المقالة:

قلمي يغار من كثرة مناجاتي لك
وأوراقي تلتهب شوقا للوقوع بين كفيك
روحي لاتفتؤ ترنو قربا إليك
شوقي الحزين يسألني عنك
بنايٍ متألم أهزوجةً أعزفك
وبصوتٍ دفين أئنُّك
لغتي تتقطع طلباً لوصالك
وحروفي تتشتت في حضورك
إلام سأرتقب بأنفاس لاهثة قدومك
وحتَّام سأقف على نافذتي متوقعة مرورك
كل ليلة أحلم بهاوية تسقطني بين يديك
وأصحو مذعورة على صوت يشبه صوت رئتيك
قلبي ملتاع يشكو إليك سيدي ...حنانيك
لن أقتل بأسىً حلما وليدا بين جنبيك
لست ممن يئدون الأحلام الوليدة
ولكني أحترق طلبا للحظات سعيدة
هم ينطرون الى النصف الفارغ من كأسي
هلا ملأت كأسي بوجودك
تعال فإن لقلمي رقصاتٍ لم يجدها إلا في حبك
ولأفكاري صندوقا شريطه لا يحله سواك
ولأحزاني مقطوعة لاتعزف إلا على اوتار عشقك
ولروحي ترنيمة تنتشي على ايقاع حنانك
سألوني إلام يا بلهاء يكون انتظارك
أنا...
على قارعة الأشواقق أرتجي ظلك
وبهذيانٍ وعينين مغشيتين بصورتك
أبكيك
دعني أتوه بتفاصيلك..
وأسبح في كونك ألتف حول مدارك...
تعال ..
سأسلب من روحي النور لانير دروبك
لاتطل في بحر احلامي ركوبك
وعد فنور أيامي سنونك
أحتاجك ...لو تعلم
ماتركتني عيونك ....
أحبك ..

 

بقلمي: جمان


http://i35.servimg.com/u/f35/14/75/40/08/domain10.jpg


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق