]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

و ما خلق الله الانسان الا ليعبدون

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-09-26 ، الوقت: 14:18:43
  • تقييم المقالة:

خلق الله الانسان علمه البيان و خلق نعم كثيرة منها الارض  و القمر و الشمس و النجوم و الليل و النهار و الجبال و البحار و الحيوان و الجماد وضفهم سبحانه لخدمة الانسان و جعل الملائكة حكاما و الشياطين اعداء لينتقى الصالحين من عباده و يعاقب المجرمين

فان تعدوا نعمة الله لن تحصوها فالعقل نعمة و كل ما خلق سبحانه لخدمة البشر نعمة ان اتقن استعمالها حسب البينات التى اوصى بها عباده والتى جاءت بها الرسل و استكملت كلها فى كتابه العزيز القران الكريم .

الله سبحانه و تعالى خلق الشيطان ليجعله قرينا للمجرمين وساء قرينا ليكفروا بالبينات التى بعثها للناس هدى و رحمة فيجازى الكافرين و المؤمنين فمن يجعل ثقته بالله يجد كل شىء فى الحياة جميل فلا يحزن على الدنيا و يتيقن ان اخرها هو الرحيل فيسود الوئام و التحابب بين الناس فالفراق ليس فى السفر الفراق ليس فى بعد الحبيب الفراق ليس فى البعد عن الام او الاب او الاخ او الولد الفراق ليس حتى فى الموت الفراق هو ان يدخل احدنا الجنة والاخر النار

لقد خلق الله الانسان و بعثه فى الدنيا ليصتفى المؤمنين منهم و يعرف الكافرين و ما الحياة الدنيا الا متاع الغرور فحياة الانسان الحقيقية لا تكون الا فى الاخرة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق