]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أفاق الثورات العربية (5)

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-09-25 ، الوقت: 20:27:50
  • تقييم المقالة:

 

الكل يعلم أن الأسباب الكامنة وراء قيام الثورات العربية هو فساد الأنظمة العربية التي بددت ثروات الشعوب وأفسدت الحرث والنسل، وأفسدت التعليم والاقتصاد وأفسدت المدارس والجامعات والمؤسسات والأخلاق، وأفسدت كل ما من شأنه أن تمتد إليه أيديها، واتسعت في ظل هذه الأنظمة الفجوة بين أقلية تضخمت ثروتها بشكل سريع، وأكثرية أزداد فقرها حتى أصبح منها من يأكل من المزابل، وأصبح يشعر الشاب في الوطن العربي أنه غريب عن وطنه، فركب موجات البحار هربا من ظلم الأنظمة الديكتاتورية، وفضل أن ينجو بنفسه من الجحيم أو يموت في أعالي البحار.

 

لم يجد هؤلاء الشباب ما يعبرون عن يأسهم وبؤسهم إلا هذا التعبير وكفى به تعبيرا، لأن ما يعانيه الشباب في أوطانهم تخلف مزري وفقر مدقع وأمية متفشية ونزيف حاد للنخب العلمية وأصحاب الشهادات العليا، حيث كممت الأفواه، وكسرت الأقلام، ومنع الإنسان العربي من حرية التعبير، ومصادرة الحريات، وانحصر التداول على السلطة على بعض العائلات الحاكمة، وأصحاب الجاه والمال وأزلام الأنظمة، فكان كل ذلك سببا في نزوج جماعي نحو الضفة الأخرى، ولم يرهبهم موت القوارب ولا سجون الجلادين، إذا ما أعيدوا إلى وطنهم، ولو أن الشباب وفرت له الدولة الأجر المناسب والعادل ما يكفل له حياة كريمة واستقرارا، لـَما فكر في الهجرة والابتعاد عن أهله والمغامرة بحياته سعيا وراء فرصة إيجاد عمل في أوروبا.

 

عبد الفتاح بن عمار

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق