]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مرأتي الذهبيه

بواسطة: ياسمين الخطاب  |  بتاريخ: 2011-08-08 ، الوقت: 12:17:45
  • تقييم المقالة:

من انا؟

سؤال تاهة عن الاجابات!لأناظر مرآتي الذهبيه  التي طالما واستني شاركتني ابتساماتي دموعي وحتي تساؤلاتي!.؟!

من اكون؟الى اين يقل بي قطار الزمن؟ومن سأكون!

طال بي المدح بأخلاقي,جمالي,رقتي,وحتى برائة الطفولة التي رسمت بأبتسامتي!!

ايعقل ان اكن انا هي نفسها؟تلك الفتاه المدلله الطيبه الحائره بين طيب الناس وحقدهم!؟ابين الصديق منهم وعدوهم؟

فأنا ما زلت بالعمر صغيره,ولكن تجاربي الحلو ومنها ومرها ,علمتني بالكثير,كبرتني,سلبت البراءة مني!

فأنا لم اعد تلك الفتاه الباكيه لأبيها شاكيه!لم اعد تلك الطفله الهادئه الساكته!

تعلمت ان الطيبة هي وجه اخر لنفس العمله (االسذاجه) ,وان الخبث واللؤم صفتان لا يحملهما الا الانسان القائد القوي الذي يستحق الاحترام!!

بات الفقير ضعيفآ.والغني رئيسآ...!

الحذر جبن,والطيش جرأة!

الكذب وسيله,بغاية الانتقام!

بات الليل نهارآ

والجبال سهولاً

والظلم بات لعبة,يتقنها القوي منهم!

لاضحك لمرآتي واعاودها السؤال؟

فأين انا منهم؟واين الصدق منا!

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق