]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وحيدة خريفية

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-09-25 ، الوقت: 16:07:47
  • تقييم المقالة:

يا حبيبا" أتعبني هواه لأنّه لا يعيرني  اهتمام يتركني أمشي وحدي في البراري والبسّاتين أتنشّق رائحة البرد في الهواء وأكحل عيناي بغيوم الخريف الرّمادية وأشاهد الأمطار التي تقبل حبّات التّراب وترويها بعد عطش فتهتز الارض وتربو فرحا" وهناء.

واملأ خوابي نفسي شهقات منعشات, وابتسّامات سّاحرات, وحدي أنا في هذه الأيام, يوجعني الفراق, ويؤلمني البعاد, ويحزنني الإنتظار

يا حبيبا" رسمته في الخيال, وكتبت اسمه في الآفاق. أناديك من الأعالي ومن فوق الجبال, ولكنّك لا تسمعني ,ولا تراني, ولا تشعر بحالي

أقول لك هاقد بدأ الخريف, وقبله انتهى الصيف, وسيأتي الشّتاء, وأيضا الرّبيع, ويمر عام وراء عام. وأنا أنّاجيك بالهواء وأطيّر أوراقي الممّزقة, وعليها كنت أكتب كلماتي ورسالاتي واحملها حبي وأشواقي ....

ولكن هذا الخريف لن يكون الاّ بداية. وسأمضي معه إلى النّهاية .و قرّرت أن أبقي حبك في أجوائي وأنت حرّ في إهمالي....

سأزيد من أعمالي ,وأشغالي, وسأضيع في أفكاري, وكلّما خطرت على بالي: تغرورق عيناي بدموعي , وتختنق حروفي في أقلامي ,وتنكسر محابري ,وترقص أناملي فوق مفاتيح الحاسوب على خفقات قلبي, تمطر الشّاشّة خربشّات فيها طلاسم وتعويذات ولا يفك رموزها الاّ من تركني أمشي وحدي تحت المطر.....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق