]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

زمن العودة

بواسطة: سيد بر (ابو ضياء)  |  بتاريخ: 2012-09-25 ، الوقت: 11:41:16
  • تقييم المقالة:

 

حبيبي...

أنا لست امانع في جلسة حوارية..

امد عيني في عينيك....واسبح فيهما بخيال الباحث عن الحياة...

ولكني لا اجلس لمجرد الجلوس....حتى تكتب في ذكرياتي اننا جلسنا وتحاورنا...

انا احتاج اليك...لاننا هلامة من صبر وحب وود...وتضحيات يومية ...وافراح وضحكات وبسمات تزيد من يومها الزوايا اتساع وبهجة...

عندما عصفت بنا ايام ...زعزعت استقرارنا...وكاد تهلك كل ما بنينا...لولى خلع قناع الاستعلاء والكبرياء...والنزول الى فناء الصراحة والتلقائية ...اللتان كانتا طريق لاعادة البناء والانتماء....

ولكن اللذين امتهنوا ...دور الامير والسفير ....لعبوا الدورين ..فالنصح هو القناع الجميل لهم ..حيت قالو وقالو ...بل دمعوا بدموع كاذبة صدقناه وثأثرنا بها ..وقلنا لهم شكرا على حسكم العالي...أما الوجه الخلفي لهم ...فكان التشكيك وبعثرة المستقرات في بيتنا ووكرنا ..فهم بهذا شظايا نيران حمراء بجمر يلتهم كل شيء لينتج فحم اسود بسواد قلوبهم..

لذالك كانت خطوة الرضا هي القطرة التي أفاضت الكأس لهم ...وألتحمنا أنا وأنت ....وكتبنا أيامنا على ألواح من جمال به ديمومة واستقرار ...بل ختمنا عليها بكل ما لدينا من مدخرات عاطفية واشتياقية رائعة...

وعشنا ايامنا ...ونعيشها اليوم ايضا ...ونعمل على ان نعيشها في المستقبل بذات القوة..بل اكثر..

لذالك ها أنا قول لك ....

مرحبا بك في ايامنا الجميلة ...ايام العودة..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق