]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صار الليل علي ثقيل بذكرها

بواسطة: مساعدية  |  بتاريخ: 2012-09-25 ، الوقت: 11:28:03
  • تقييم المقالة:

امال في كل ليل ينزف جرحي ويكتب امام نافذت شرفتي اسمك 

امال صار البدر يرى دمي يسيل بحبك ولكن لماذا غدرك 

انا مازلت على دبي الذي وعتك ...ان يبقى ذكرك في قلبي 

انا من بقى يذكر وانت صرت بعذابي تستمتعين ...سوف لن تجدي قلبا احبك وتعودين 

اجل سوف تعودين وانا انتضر عودتك لاسالك لماذا كان منك كل ذاك الرحيل عني وسوف تجيبين 

انت لم تعرفي قلبي الذي صار يدق بكل نفسا انت تتنفسين ....لو توقفت عن التنفس انا سوف تقتلين 

ارجوكي عودي وسوف تجدي قلبي لك بالحنين...وانا بنضرتك في انتضار بعد كل تلك السنين على وعدي وفي 

عجبا منك انت قاسية سيدتي قلب من الماس يسر الناضر ولكنه في اول مواجهة سو يتحطم على جدران هذا الالماس 

انا احكي حكايتي معك انت من كنت لها قلبا وكانت علي جرحا..........


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • belle rose | 2012-09-29
    خواطر جميلة المفردات والتعابير ولكن نبرة الحزن داخلك عميقة جدا .صحيح ان القلب اذا نزف يرسم شتى انواع العبرات ولكن لا بد للصبح ان ينشر الواحه يوما ما ويبعث دفء وهج الشمس فيه نحو الآنعتاق .ادام الله قريحتك صديقي .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق