]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

تعيين المحافظين وعودة ريمة لعادتها القديمة

بواسطة: رضا البطاوى  |  بتاريخ: 2011-08-08 ، الوقت: 06:52:00
  • تقييم المقالة:

تعيين المحافظين وعودة ريمة لعادتها القديمة

 يبدو أن عصام شرف ومن حوله لا يزالون يكررون أخطاء تشكيل الحكومات السابقة وتعيين المحافظين والتى أهمها :

 اللجوء لتعيين أعضاء من الحزب الوطنى المنحل فى المناصب فأحد المحافظين الجدد كان عضوا بلجنة السياسات وهو محافظ الاسكندرية وأحد اللواءات وهو محافظ الدقهلية كان عضوا بالحزب الوطنى ومسجل لابنه ضابط الشرطة شرائط يسب فيها الثورة والثوار

التركيز على تعيين لواءات فى مناصب المحافظين وأحدهم كان متخصص فى الدفاع عن ضباط التعذيب والفساد بعد أن عمل محاميا وهو محافظ المنيا وأيضا تحوم حوله الشبهات وهو متهم من قبل البعض بتلقى رشاوى .

ابتلاء بعض المحافظات بلواءات الشرطة خاصة فمحافظة المنيا تعاقب على منصب المحافظ فيها ثمانى لواءات  وكأنها لا يوجد فى الدولة أو فى المحافظة أشخاص يعملون بمهن أخرى .

إن كثرة عدد المحافظين الشرطة والجيش يعيد لنا نفس النغمة التى كانت سائدة فى عهد المخلوع وهى أن بعض المحافظات لابد أن يكون محافظيها من الشرطة أو من الجيش لاستتباب الأمن ومحاربة الإرهاب ولكن الآن من سيحاربون ؟  لا يوجد إرهابيين وإنما يوجد الثوار بعد أن ثبت أن الإرهاب داخل مصر كان من صناعة أمن الدولة والنظام

وهذا الخطأ لابد أن يتم تداركه على الفور  حتى لا تعود المظاهرات والاعتصامات مرة أخرى  وحتى لا تنشأ مشكلات كمشكلة محافظ قنا التى ظلت بلا محافظ شهورا بسبب خطأ  من ضمن هذه الأخطاء .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق