]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كيف يسلم مرسي الرئاسة... لخيرت الشاطر؟!

بواسطة: علاء لاشين  |  بتاريخ: 2012-09-25 ، الوقت: 04:52:41
  • تقييم المقالة:
قد يكون سؤال من محض خيالي وقد يكون غريب وغير منطقي في تفسيرة فكيف لرئيس جاء بشرعية الصندوق وبكامل الديمقراطية التي ارتضاها الشعب ان يسلم السلطة الى شخص اخر بلا انتخابات وبلا اي شرعية وخاصة في دولة قامت بها ثورة لتسقط رئيس جاء بلا اي شرعية وبقى لثلاثة عقود بلا اي انتخاب او اي ارادة من شعب مصر لتصبح ارادة شعب مصر في اختيار رئيسها حتى وان جاء بما يزيد قليلا جدا عن نصف من قاموا بالتصويت.   ولكن قد يكون هذا التساؤل الخيالي والذي اطرحة في يوم 25/9/2012م  وبعد ما يقرب من تسعين يوما من تولي الرئيس مرسي الرئاسة ... وهي فترة ليست فتره كافية حتى يترك فيها رئيس لم يفعل شيء بعد ان يسلم السلطة لاخر وكيف؟... ولكن قد يكون هذا التاريخ للتذكير بما قد يحدث بعد اربع سنوات او اكثر او ربما اقل ... حتى يتحول هذا السيناريو الخيالي الى حقيقة واقعة قد تبدوا حينها مفاجاه مدوية ... ولكنها قد ذكرت للتاريخ يوما ما.   كيف يحدث هذا الخيال؟! وكيف يصبح حقيقة؟!...   جاء مرسي احد اعضاء مكتب الارشاد بجماعة الاخوان المسلمين على مقعد رئاسة مصر بعد انتخابات كان لها تاريخ غريب وعجيب مثلما كانت كل الاحداث التي سبقت الانتخابات الرئاسية...   اعلنت جماعة الاخوان المسلمين عن ترشيح خيرت الشاطر نائب المرشد العام وعضو مكتب الارشاد واحد اهم ان لم يكن اهم شخص يدير جماعة الاخوان بشكل فعلي حتى وان ظهر في امور الجماعة اي امر من امور الشورى والاجماع ولكن الحقيقة هي في اداراة هذا الشخص للجماعة والسيطرة عليها بشكل كامل...    وقد تبددت احلام الشاطر ومن ثم جماعتة التي يديرها كيفما يشاء في ترشحة حيث تم رفضة من اللجنة العليا للانتخابات واصبح لزاما على جماعة الاخوان ان يقوم بترشيح شخص اخر بدلا من وصول احد رموز النظام السابق الى مقعد الرئاسة وبالتالي يبقى مصير الاخوان بعد الثورة مثل قبل الثورة بلا اي تغيير.   فما كان لهم الا ترشيح الدكتور محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لجماعة الاخوان وهو لا يحمل اي وضع قيادي حقيقي داخل الجماعة بالمقارنة بالسيد خيرت الشاطر وقد لا يحمل اي تاريخ سياسي او اجتماعي حتى يعرفة المواطن المصري البسيط كي يقبلة رئيسا لمصر واصبح كل ما يملكة السيد مرسي هو اصوات جماعة الاخوان التي تقول آمين لمن يأمرهم به قيادات الجماعة واصوات المصريين المؤيدين للثورة الذين لا يرغبون في مجيء احد رموز النظام السابق مما يؤدي الى عودة النظام السابق وحماية رموزة السابقة من اي قصاص او محاكمة عادلة على فسادهم طيلة العقود الماضية.   وقد فاز الدكتور محمد مرسي والذي لا حول له ولا قوة سوى الانقياد لاوامر مرشدة العام ونائبة في جماعة الاخوان صاحبة الفضل علية والذي قد اقسم منذ انضمامة للجماعة على الولاء التام والانقياد الكامل لاوامر الجماعة ايا كانت التضحيات.   كيف يسلم مرسي السلطة الى خيرت الشاطر؟!   ما يسعى الية حزب الحرية والعدالة وجماعة الاخوان المسلمين هو الوصول الى السلطة بشكل كامل متمثلة في رئيس الدولة والحكومة وقد حدث هذا ومن ثم النسبة الاكبر في عضوية مجلس الشعب القادمة وهو صاحب النسبة الاكبر في مجلس الشعب المنحل....    وعندما تصبح السلطة كاملة في ايدي جماعة الاخوان ويصبح الاخوان شأنة في هذا شأن الحزب الوطني والنظام السابق الذي كان مسيطر سيطرة كاملة على الاجهزه الامنية التي تتحول من امن الوطن الى امن النظام ورجالة وتصبح السيطرة على مصر وعلى سياسياتها كاملة حتى وان بدى للبعض ان هناك بعض اصوات الثوار التي لاتزال باقية ورافضة لهذا... فهذا لن يوقف طريق الوصول الى السلطة والسيطرة على كل شيء وهو الهدف الاسمى والاكبر لجماعة الاخوان.   وحينما يحدث هذا ومع مرور بضع سنوات من تولي الرئيس مرسي السلطة وعودة الهدوء النسبي لمصر فقد يكون هذا نهاية لدور الرئيس مرسي وبداية لزراعة السيد خيرت الشاطر داخل المؤسسة الرئاسية وقد تكون زراعة داخل الحكومة متمثلة في رئاسة الحكومة او نيابة الرئيس مرسي حتى يحدث هذا السيناريو القادم:-   كما كان مصير الكثير من الحكام الذين حكموا مصر واغتيلوا في ظروف قد تبدوا غامضة وهي بالتأكيد ليست كذلك ... فقد يتم اغتيال الرئيس مرسي ليصبح نائبة او رئيس الحكومة حينها السيد خيرت الشاطر رئيسا لمصر حتى اجراء انتخابات وقد يبقى ولا تجرى انتخابات وقد يتم اجراء انتخابات ويفوز بالتأكيد!...    ولم لا والاجهزه الامنية حينها في قبضة جماعة الاخوان والاعلام وكل الاسلحة التي كان يستخدمها النظام السابق واستطاع ان يبقى لاكثر من ثلاثة عقود بفضلها.   وحينها تصبح الجماعة المسخرة في خدمة السيد خيرت الشاطر قد وصلت الى مبتغاها في وصول السيد خيرت الى منصب رئيس مصر القادم... وسيسبق بالتأكيد كل هذا اتفاقات عديدة مع الاطراف الخارجية وعلى علم واتفاق بهذا.   قد يبدوا سيناريوا خيالي .... وقد يصبح يوما حقيقة ... اردت ذكرة للتاريخ... فقد يصدقني التاريخ واصدق القول والاعتقاد والنتيجة.

http://alaalasheen82.blogspot.com/2012/09/blog-post_25.html


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق