]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المصريين راضون ام مقهورون

بواسطة: احمد سيد محمود  |  بتاريخ: 2012-09-24 ، الوقت: 17:37:58
  • تقييم المقالة:

المصريين راضون ام مقهورون
كتب احمد سيد محمود

يبدو اننا بلينا قبل الثورة وبعد الثورة  بمن لازال يستخف بعقولنا ويتلاعب باقدارنا  وكاننا لم نتحرر من الميراث القديم الذى ظل سنوات وسنوات قابعن على صدورنا كلما ضاقت نفوسنا اتحفنا بالكثير من المبشرات السبع من خلال ادوات الهيمنة التى كان يملكها فى نشر هيمنة بالطرق الشرعية والغير وكانت تلك التقرير التى يرصد فيها مشاعر الناس ورضاهم كانت محل سخرية المصرين من خلال اسقاطهم اللغة الساخرة والنكات اللذعة لتلك التقرير
وظننت مع مرور الوقت اننا تعلمنا الدرس وصرنا نحترم مشاعر الشعب الكادح الذى ذاق المرارة وطعم الهوان ولايزال حتى ايامة يتقلب منفردا على تلك النار دون شكوى اوحتى لفتة سوى نظرتة القاتلة التى يرسلها لك عندما تحدثة عن التغير او حتى التبديل التى لم يطل منة سوى زيادة الامة بتوقف العمل وزيادة الاسعار وتجارة انبوبة الغاز لتى صارت بالنسبة لة منال بعيد التحقق فى ظل الفوضى العارمة وظل الفساد القابع على الصدور حتى الان وفى رغيف خبز ومعارك من اجل الحصول علية واسعار طماطم ودروس خصوصية صارت بارقام فلكية
اظن ان هؤلاء يحتاجون ادارة لعجلة الانتاج يحتاجوا الى نظرة شاملة فاحصة لحياة هؤلاء بدلا ان ننشر تقرير من مكاتبنا فى الزمالك اواى مكان نرصد طبقة لم ولن تتاثر بهذا اوذاك
فهؤلاء ليسوا فى احتياج لمعرفة ان نسبة الراضين من المصريين 36-اونسبة المقهورين 55 فهؤلاء يحتاجوا انبوبة الغاز ورغيف العيش؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق