]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يسالون عني وهي

بواسطة: مساعدية  |  بتاريخ: 2012-09-24 ، الوقت: 15:20:29
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

لستُ املكُ غيرَ قلبي..غيرَ شعري... وخزائنَ من ضَيم ِ حبي ...لها  تسأليني كم هو مالي...حجم داري..

لستُ ابنَ الأثرياء..

إنما ابنُ تقاةٍ... أرضعوني كبرياء

عزة ُ النفس ِ مُصانة..لكن حبي اهانني

وشـُموسُ الطيب ِ تـَبقى... بينَ أجرام ِ الفراق املي...

لستُ جانا ً... أو ملاكا ً...

إنما مخلوقُ طين ٍ ...صِـيغ من ارض ِ الوفاء...

أنت ِ ماسا ً تملكين...

ابنة النبلاء ِ أنت ِ ...في قصور ٍ تسكنين

صرت ِ في عشرينَ عاما ً... وما زلت ِ ترضعين

ومتى ما شئت ِ تنسي.. أو تشائي تذكرين

طفلة ُ العشرينَ عاما ً......علموها

أن تدوس َ الياسمين

زرعوا فيك حقدا

"نحن أسمى من شتات الكادحين"

لست إلا أن احبـَك ...أن أهيم

أن أسير العمر كله .. في درب ٍ أليم

أنت من أجلك ِ أنسى كل َ شئ ..

أنسى تأريخي القديم... وبقى جرحك في القلب يسيل    نسيت عهدي
هل نسيت ام تناسيــــــــــــــت
اما ان الايام اخذتك لغيــــــــــري
انا لم انساك للحظــــــــــــــــه
انا لم اخن الى الان عهـــــــدي
كلما نسيتك عدت اتذكــــــــرك
ففي قلبي جنين هواك يذكرني
سابقى ابدا ماحييت بحبــــــك
وستبقى مهما تغيب عنوانا لحبي    
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق