]]>
خواطر :
اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مهما أساءوا إلى الرسول (ص) قإن المستقبل للإسلام

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-09-24 ، الوقت: 10:55:33
  • تقييم المقالة:

مهما أساءوا إلى الرسول عليه الصلاة والسلام فإن المستقبل للإسلام.

في محاضرة نشرت له في جريدة القبس بتاريخ 8/1/1979 أكد وزير المواصلات الياباني (جوشيرو كومياما) أن القرن الحادي والعشرين الذي نطل عليه هو قرن الدين حتما، و هذا يعني تنمية القيم الروحية بعد مراجعة الحضارة المادية. والإسلام هو دين الإنسانية بأجمعها، ودين القرن العشرين، وأن المليار مسلم سوف يتضاعف و سيدخل في الإسلام ملايين كثيرة، و أن الدعوة الإسلامية تتطور في اليابان تطورا ديناميكيا). و تنبأ برنارد شو بأن الإسلام سيكون دين أوربا في القرن الحادي و العشرين.

فقد وصل عدد المسلمين الإجمالي في فرنسا ستة ملايين مسلم، وأصبح الإسلام الدين الثاني في الدولة. و يوجد بين  المسلمين في اوربا مفكرون و علماء من أرفع المستويات، منهم العالم موريس بوكاي الدكتور الذي قام بدراسة الكتب المقدسة دراسة علمية أوصلته إلى أن القرآن هو الكتاب السماوي الوحيد الذي لم يدخله تحريف.

وأيضاً الكاتب الفرنسي الشهير الأستاذ في جامعة باريس وفانسان موتناي)، و الدكتورة ايفادي ميروفتشي الأستاذة في جامعة السوربون، التي قالت في إحدى المؤتمرات التاريخية (أن أوربا الآن بعد أربعة عشر قرنا من الهجرة النبوية بدأت تستكشف الإسلام و تفهمه، ليس عن طريق السياسة فحسب، وليس بالفعلية الاستعمارية، والعقلية الجدلية،  ولكن بدأوا يهتمون بالفكرة الإسلامية لذاتها وباستكشاف شيء كان مجهولا لديهم في السابق).

هذا فيض من غيض، و هذه تباشير نهضة إسلامية عظيمة تؤكد نبوءة الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله وسلم) (يبلغ الإسلام ما بلغ الليل و النهار). موتوا بغيضكم ؟؟

عبد الفتاح بن عمار 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق