]]>
خواطر :
لا تلزم نفسك بأمر أو فعل لا تقدر عليه ، وكن واقعيا في أمور تخصك حتى يهنأ بالك   (إزدهار) . 

يا أنا

بواسطة: سيد بر (ابو ضياء)  |  بتاريخ: 2012-09-24 ، الوقت: 00:59:05
  • تقييم المقالة:

 

هاهو عام  قد مر....

وقلبي مازال يدق بنفس عدد اهات قلبك...

خلاله...لم ارسمك في خيالي.....الا   مرة واحدة...

كان ذالك يوم قطفت الزهرة ...لاعيد لها حياة تلذذ العطر .....الذي احتواها منذ صباها...

كان في خاطري تدفق...اقسمت على ان اخطوه حتى النهاية..

فرسمتك حينها....جبار في عيون الحاسدين...وفارس في اذهان  الملثمين...

واهديتك خيوط من حرير ماهي بالحرير...

وناديت بعدها ....على كل من تغزل بفاتنة...او قاتلة...او ظالمة....

ولوحتي امامي....فيها كل الوان الدنيا ...الا الابيض  ...تركته احتياط لزمن الغدر....

.....ذهبت مهرول الى مكان البسمة والرقة....ورأيت ما رأيت...

وضننت نفسي حينها اني سحقت....

وكيف يكون  ذالك..ومهندي في يدي....بلمعانه اخذ البر يق كله...ولما وجوده ...وقلبي يخفق شغفا  ونقاء..اذ بنقائه دام الحب  كله الى الخلود....ولكن حيتما كنا يكون.....

انا يعز علي يا قلبي ان اكون جردتك من روحك في لوحتي ..ولكن اعيش في عالم مجنون...وروحك احتوتها روحي... فلم يكونا اثنين ...انما كانتا  روح واحدة في زمنين....

يا أنا.........سطورك.....عطورك.....زهورك....حتى اجمل معاني نثورك...رسمتها ريشة قلبي ...لتعلن لهم ان التفنن هو ايضا حب بمقدر الالم........فليعش الزمن....ولتعش ثورتنا المهذبة عن الالم....

قلبي عد الى رشدك...واكتب النغم....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق