]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اليها

بواسطة: مساعدية  |  بتاريخ: 2012-09-23 ، الوقت: 23:06:32
  • تقييم المقالة:

ذات العينين السوداوين  ذات العينين الصاحيتين الممطرتين  لا أطلب أبدا من ربي  إلا شيئين  أن يحفظ هاتين العينين 


ويزيد بأيامي يومين 

كي أكتب شعرا 

في هاتين اللؤلؤتين   واصف للناس حزني  بعد فراقي املي.. هي بدري وشمسي كانت قبل

 ان تصبح سبب ضلمي وتعاستي 

ساكت بقلمي الذي بدلت حبره بدمي 

ساكتب بقدري الذ اطفا شمعتي 

جعل امال تنأ عني 

مازلت احبها بكل عمري

صار ضلي بعيدا عني 

بعد ان اقترب الحزن مني 

هل قصدتي تدمير حلمي 

ام قصر حبي لو عرفت كم كان يحمل لكي 

اتعرفين اني صرت مجنون بعدك 

لا انت تبالغ هذي اجابتك لو سمعتي مني 

لقد سحرتي قلبي وامتلكتي مشاعري ولكنك قهرتي كل ما بداخلي 

 

       
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق