]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندما قررنا الرحيل

بواسطة: سيد بر (ابو ضياء)  |  بتاريخ: 2012-09-23 ، الوقت: 22:06:21
  • تقييم المقالة:

 

يا من بعثرت بحرفين كياني....

واحرقت بكلمتين زماني....

وانهيت في يومين  احزاني....

وشدوت بعدها سمفونية راقصة.....وقلت بعدها..

اه.....

اه.....

قيدك انهاني.....ومد لي طريق من ورد واشجاني....

في كل صفحة من زمانك....ترسم فيه طير يغرد بهيامك.....ويقتل البؤس والحرمان....

هاهي الفرحة قادمة....بزغاريد قلوب مخلصة....ونفوس تذوق روعة الحب....

قد اكون استعجلت عندما قررت الرحيل....لكن كان بداخلي تجاذب وانحياز اليك...

لكن ....افرح يا قلبي....كان وقتا لتفكير........اخرج العبير.....ورسم طريق المسير....

....عالمي هو هلامة افكار من زمن المجد....وتجمعات لقيود هذبتها فأصبحت مواثيق وعهود....

وأماني بأحلام زاحفة....تأرجحت بين الحقيقة والخيال....

الان....زمني الجميل قد قال كل شيء عني...اردت ان ابسط سلطاني فوق كلي....واحمي عالمي الجميل من كل دخيل...وانزع البسمة من كل بخيل......وانام على الحرير.....

ليس هذا فحسب....اريد تبيان الحقيقة الغائبة....حقيقة ان احلامنا فينا .....ان شئنا عشناها وترجمناها ....حتى ان لم يكن الى الحقيقة...فالى تذوق وجمال وحس....

لذاك ناديت معذبي....وقلت له اعزف اللحن من جديد..

فعزف بسمفونية  الانقلاب ....وعشناها بتجانس ربيعي رائع .....وكنا عندئد لملمنا الحرفين والكلمتين...فمضى من وقتنا يومين....واعلنا عندها الرحيل الى الغد.....فكنا اجمل حبيبين قد رحلوا......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق