]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وطن أم فريسه

بواسطة: Maher Elkrarsy  |  بتاريخ: 2012-09-23 ، الوقت: 19:44:33
  • تقييم المقالة:

 عذراً يا من أسميناه وطن فما نلت منا الا التسميه وبما اننا بارعون فى الطرب والتمثيل فلا بأس من بعض الاغنيات والدراما التى نطبل بهما لك ولأنفسنا !!
عذرا فما جعلنا منك وطن نسكنه أو يسكننا 
جميعنا مسيئون .. بعضنا طبالون .. أغلبنا تائهون
تركنا أثقل ما على الميزان وصارت قضيتنا زواج ذى التسعة أعوام 
غاب العدل فغابت القضيه ؛
حرّمنا وحللنا وكله بإسم الشرع لصالح أهواءنا وغايات فى أنفسنا 
إرتضينا ان نسير فى قطيع وغيبنا ما أنعم به الله علينا من عقل وتمييز 
أقسمنا أن نصونك ونسينا ان لا وطن بدون مواطنين وباسم الوطن خون الجميع الجميع وكفر البعض الجميع واذدرا الأغلبيه الأقليه 
بات هم نخبتنا اغتنام كرسى فى ركب القطيع !
وبات هم اعلامنا التطبيل للسلطان أيا كان هذا السلطان 
الجميع يرونك فريسه ولا بد من أن يأخذ منها نصيب ,
عذرا يا من أسميناه وطن فانت الآن لموطنيك فريسه ليس أكثر 
غاب فيك العدل فغابت القضيه .
غاب فيك العقل فغاب كل ابداع 
غاب فيك المواطن فغبت يا وطن 
والى أن تعود فنحن نكتب بأيدينا فصل جديد فى كتاب أخبار الحمقى والمغفلين !
عذرا يا وطن 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق