]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يفعل الله ما يريد

بواسطة: سيد بر (ابو ضياء)  |  بتاريخ: 2012-09-23 ، الوقت: 01:32:21
  • تقييم المقالة:

 

ساحرتي كهلامة تتراقص في جنة الحسن....
وتتمايل بمفاتن من الالهام بين النرجس والعبير....
...وتحلق في سماء النبض الاشتياقي...
...وتقول شدو.......وتغني لحن.....وتعبق مسك....يالها من ساحرة لزمن قوي....
اتبعت خطاها حين قالت لا.....واعلنت ذالك للعشيرة من بني قومي.....فمنهم ثائر....ومنهم فارس....واكبرهم عابر....وابن سبيل....

لا ادري ......لماذا اسررت انا خوض الابحار لزمانها الحسي...
وحملت زادي وعتادي....وتوجهت نحو الوادي....نصبت خيمتي به....وعلقت كتاب مذكراتي...ومضيت في غير رجوع....
....التقيت هناك جبابرة كثيرين....فقاسي قلب....وصاحب ود....ورسول الهام ينقل الهمس بين قلب وقلب...
ربما لم اكثرت بهم....مما رأيت من ردت فعل...
جبت الوادي شبرا شبر.....وقعت على وثيقة الاستسلام من غير رد...دفعت بعدها ضريبة الرقص على زهرة النرد....
وركبت في السفينة لرحلة الاخيرة الى الارض..
....ياله من وادي بفلجانه وخلجانه....كل الناس غرقى به ....الا من كان له وصل وود....
قلت لصاحبي اكتب لعظيمنا... لتخرج جيوشنا لزحف على الارض....
كي لا يضيع حب ....ولا يسفك دم...وتنشر السكينة بالوادي....
وما هي الا لحظات ....اذ بها ترسو على حافة الوادي....والكل صفق واعلن الولاء والود....وانا بين الحظور سيد وعبد....وعلق التاج فوق رأسي ....وسميت ملك على العرش....وتقدمت بخدمها لتجديد العهد....اذ بأحد يقول لي افق فحلمك مجرد عرض.....
ولكن لن اسلم الحلم هكذا.....وتوجهت الى مخدعي لاعيد الرواية من جديد....واعيد ما رأيته من حب مجيد.....مشيت....ومشيت ...ولكن هيهات.... فأنا اريد......والله يريد ....ويفعل الله ما يريد.......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق