]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل تنجح الحرب النفسية التى شنها الصليبيون على الامة

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-09-23 ، الوقت: 01:06:39
  • تقييم المقالة:

طريق مملوء بالاشواك يحتوى علىمعارج و حفر وضعتها ايادى خفية من الاشرار منع عابره الوصول الى هدف عاش من اجل بلوغه فضحى بالنفس و النفيس فقاوم قطاع الطرق لعله يجعل الطريق سالكا فكلما ازاح حاجزا ظهر اخر فحل محله و المسكين يواصل نضالهلعله ينجح فى تصفية العملاء و يجعل الطريق سالكا

لقد ظن معظم المتتبعين للشان العربىان نجاح الثورة فى تونس ستكون لها نتائج ايجابية على الصعيد العربى فيستفيق هدا الشعب من سياته ليحتل المرتبة التى يستحقها و يسترد بالتالى كرامته و اشعاعه فتتالت الثورات و نجحت فى مصر وليبيا اما فى واقع الامر فلم تنجح بعد .تجندت القوى المعادية للعرب فوضعت حواجز تعرقل نجاحها فاشعلت حربا نفسية ضروسا لغاية عزل هده الشعوب و تلهيتها لتحيد عن الهدف التى رسمته لنفسها و تمد يديها للاعداء علها تحصل على رغيف خبز تقتات به فى ضل هده الحرب الضروس التى اتت على الخضر واليابس فاحرقته

فما يحدث الان من تخريب و حرق و اعتصامات و اعتداءات على المرافق الحيوية فى هده البلدان هى الجزء الاهم المراد حدوثه و المقصود منه افشال الثورات العربية فهم يحدقون و يجيدون استعمال استراتيجيات شيطانية لاثارة المشاعر التى يعتبرها المسلم حط احمر فالاعتداء المجانى على سيد الخلق محمد رسول الله صل الله عليه وسلم واحة من استراتيجياتهم  نتيجتها يعرفونها مسبقا الحرق النهب التقتيل الفوضى فيهرب المسثمرين و تسد السبل فنجوع و نركع لمشيءتهم لن ترضى عنكم اليهود و النصارى حتى تتبعوا ملتهم فاتعضوا يا اولى الالباب


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق