]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اين الحقيقة بقلم المخرج والاعلامي انس قاسم علاوي

بواسطة: Anas Kassem  |  بتاريخ: 2011-08-07 ، الوقت: 06:26:18
  • تقييم المقالة:

هل أصبحت الصحافة الالكترونية بديل عن الجرائد والمجلات وهل اصبح الانترنت المحرك الرئيسي إلى ما وراء الإحداث السياسية التي نشهدها اليوم على الساحة العربية .. في حين أن اغلب الدول الاوربيه أو الغربية وبالرغم من كثرة المشاكل التي تعانيها أصبحت فجائية  مستقرة سياسيا .. رغم التهديدات التي تواجهها تلك الدول من مخاطر الإرهاب الدولي  الذي أصبح  شماعة المافيا العالمية لتعلق عليها كل الاغطاء والتخطيطات المستقبليه ... وهل ان ما يحدث الان في سوريا هوه في حقيقة الامر عدوان ضد حزب الله وايران .. وهل ان تغيير حسني مبارك في مصر الان مخطط له مسبقا كما حصل الى زين العابدين وكما سيحصل الى الزعماء الباقين على اساس ( انتم السابقون ونحن اللاحقون ) وهل ما يحصل في البحرين هو فعلا لم يخطط له ..وهل اصبح الشعب العربي اداة بيد الغرب يهددون به الغربيون  ومن ورائهم الصهيونيه العالميه الحكام العرب ؟ كل تلك الامور وغيرها من الكثير الكثير يجب ان تطرح الى النقاش من خلال المفكرين الموجودين على الساحة العربية هذا ان كان ما زال هنالك من يفكر فعلا من ما يسمى المفكرون العرب ... اما الان

اذا اردت ان تغير نظام ما عليك الى ان تجلس على الانترنيت وتدخل الشبكه وتبداء بارسال الرسائل اللكترونيه  الى المشتركين حتى تبدء بتكوين حزب وانت في بيتك وتقوم بزعامة ذالك الحزب وتنزل الى الشارع لترفع الشعارات وتهيج المشاعر ومن ثم سوف يساندك من هوه ضد النظام على مبداء ليس حبا بأابا عبد الله ولكن حبا في الهريسة .

التي يريد الكل ان يأكل منها ليس لانه جوعان لا لانه يريد  التسليه في حين ان هنالك من الجانب الاخر اصواتا حقيقة ومناظلو طال انتظارهم وتضحياتهم في سبيل تغيير تلك الانظمة همشوا وركنو على الرف .. حقيقة تفاجئت مثلي مثل الكثيرين ممن جلسوا امام  شاشات التلفزيون لنرى من هو زعيم الثورة المصريه .. ومن هوه هذا الذي استطاع ان يحرك الشعب ليقلع الرئيس اللزكه مبارك  لنفاجئ انه لايوجد زعيم ولا يوجد شخص ثم تلافو الموضوع واعلنت عدة جهات بما فيهم  الشيعيون الاخوان المسلمون من انهم وراء هذه الثورة المباركه لتكشف هذه الثوره عن صراع طائفي تفجر بين المسيحين والمسلمين والشعب الجوعان ممن يريدون لقمة العيش اصبحوا قتله ومرتزقة  ومنتمون الى جهات اخرى .. الذي يريد السلام يتكلم عن السلام والذي يريد الحكم يتكلم ويتحدث عن انه صاحب فكرة الثورة المباركه ... نعم انا اتسائل وثم ماذا ...بعد ذلك حدثت الثورات واختفى الزعماء وماذا بعد ذالك انظرو يا اخوتي الى ما بعد ذالك انه الدمار وانه التأمر الحقيقي الذي يسيره اناس مجهولون لانعرف من هم ولكنهم يريدون تفجير الصراع الطائفي فيما بين العرب والمسلمين وبين المسيحيين دمار الامة العربيه ,اللهم اشهد اني قد بلغت


... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2011-09-07
    مقال يحتاج لدراسة هادئة
    نعم نتعلم ممن سبقونا ندرسهم ولكن هل منا من يقتدي ؟؟
    الكثير من الثورات سببها الإعلام , وسببها النت حاليا ,,
    فقد لو ندرك ان كل كلمة نكتبها او نطلقها عليها الكثير من التساؤولات ولها اثر كبير
    لذا لنفكر قبل ارسال الرسالة الهدامة الف مره , فمن قتل نفسا فكانما قتل الناس جميعا
    لنتقي الله , ونتعلم فالتقي من اتعض بغيره والشقي من اتعض بنفسه
    سلمت اخي بارك الله بكم وبما تكتبون
    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق