]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

امرأة تدافع عن خصوصيّتها .

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-09-22 ، الوقت: 15:42:49
  • تقييم المقالة:

 


 

                                  ( امرأة تدافع عن خصوصيّتها )

 

 

على مائدة العشاء ، نظر الزوج إلى زوجته قائلاً :

-  منذ يومين ، وأنا أراكِ تكثرين من أكل الخضر دون أن تلتفتي إلى اللحم .

تجيبه الزوجة على الفور :

-   طبعاً .. لقد اتّخذتُ قراراً بأن أصبح نباتيّة بامتياز .

الزوج متهكّما نوعا ما :

- عظيم .. عظيم .. ولكنْ ألا تسمعين بتلك المقولة الشهيرة والتي مفادها ، أنّ المرأة النّباتية

تتحوّل بسرعة إلى شجرة ذات أغصان متهالكة .. وبالتّالي على الزوج أن يكون حذراً

في كيفيّة التّسلق .. وإلاّ  .....

الزوجة تقاطعه :

-وإلاّ ماذا ؟ سينتقل للبحث عن شجرة أخرى .. لا تخفْ !

تسلّقْ كيفما تريدْ .. فستجدني إن شاء الله من الصابرات.

الزوج متضايقاً من إصرارها :

-  طيّبْ ..مادام أنّ الموضوع أصبح جدّيّاً عندكِ .. فأنا عندي تَحفُظْ .. وأريدك

أن تقبليه يا عزيزتي .

الزوجة وهي ترفع يدها عن طبق الخصّ :

-  تحفّظْ .... كأنّي أشمّ رائحة الاستعلاء في الحوار معي.

الزوج هو الآخر يضع شريحة من اللّحم من فمه :

-  لا أبداً.. إنّما هو استقواء بالمنطق فقط .

الزوجة متضايقة :

- يا سلام .. استقواء بالمنطق .. إذن ما هو هذا التّحفُظ؟

الزوج على الفور :

- المرأة النّباتيّة مع مرور الوقت ، تصبح كارهة للخِلْفة .. وأنا مشتاق لمولود ثاني ..

ولهذا أنصحكِ بإرجاء هذه الخطّة من الحمية النّباتية إلى ما بعد الولادة وعندها لكلّ حادثٍ حديثْ .

الزوجة وعليها توتّر ظاهر :

-  أوّلاً .. متى كان الإستقواء بالمنطق يتدخّل في الخصوصيّات التّي هي أصلاً فرعاً من فروع

 هذا المنطق .. وبالـتّالي فتحفّظك يحتاج إلى تبرير عقلاني ، اللهمّ إلاّ إذا كنتَ تريد أن تحرمني

ظلماً من هذه الخصوصية .. وأنا لن أقبل بذلك مادام هو حقّ طبيعي ومشروع لي ..

ثانيا .. مِنْ أين استقيْتَ- تبارك الله – هذه المعلومة من كوْن أنّ المرأة  النباتيّة تصبح مع

مرور الوقت كارهة للولادة .. فإذا كنتَ جدلاً تعرف مثالاً أو مثاليْن .. فأنا أقول لك :

النّادر لا حكم له .. ومادام الموضوع يخصّني فأنا من هذه النّاحية ملتزمة معك بميثاق شرف

و بسنّة الله ورسوله بأنْ أكون طوْع مضْجعكْ متى شئتْ وأنّى شئتْ .

الزوج مازحاً بعد أنّ سمع  هذا الكلام :

- الآن فقطْ .. اكتشفْتُ معلومة أخرى عن المرأة النّباتيّة.. وهي أنّها تتحوّل بسرعة إلى

امرأة سليطة اللّسان .. ولهذا سأحرمها حالاً منْ إتمام الطعام .

يقوم الزوج و يحمل زوجته بين ذراعيه وهي تقول :

- قبل أن تأخذني إلى أيّ مكان .. أريد أن تعاهدني أوّلاً باحترام خصوصيّتي .

الزوج :

- أنا الآخر .. سأجرّب ليومٍ أو يوميْن .. ما معنى أن أكون  نباتيّا .

 

 

بقلم : ذ : تاجموعتي نورالدين

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق