]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شركاء الهم والروعة ...

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-09-22 ، الوقت: 00:41:44
  • تقييم المقالة:

 بسم الله الرحمن الرحيم 

---------------------------   

الأخوة شركاء حياة الروعة والهم .. شركاء الروح والدم .. كنت من الأقلام التي تغفو على النسيان وترث الكآبة إرثا ، من خشية وإهمال .. وتعبد الطريق دوما للغياب من قلق وسيطرة للشعور بلا جدوى أن تميط لجام مدادك في زمن أنت فيه تراب قبل أن تبرأ روحك منك .واستطاعت الزميلة الرائعة لطيفة خالد أن تعيد صياغتي كاتبا عاشقا للكتابة اليومية حين دعتني للكتابة بموقع مقالاتي ، وقتها دخلت بيتا هو الأكثر دفئا ، والأرحب عالما .. اكتشفت أن هناك نبضا مازال في المداد .ووجدت قائمين على الموقع يهبون المداد حريته .. واكتشفت حيوات تنبض عشقا للأدب ، وأساتذة كرام صاروا لي أسرة حقيقية قبل أن يكونوا زملاء هم وروعة ... تعلمت كثيرا من الرائع جمال السوسي .. وإن كنت أهاب التعليق عليه .. واستمتعت بلغة خاصة جدا لدى طيف المعجونة بالشعر لغة وصورة وبيان .. ووقفت أمام صور مغموسة بالدم من الحياة مع الأديبة لطيفة خالد ، واكتشفت نفسي محاكيا للعامية مع الرائعة فيروزعطية .. التي فجرت عشقا للقصيدة العامية لدي وفجرت أيضا ـ لغة تواصل عجيبة وغريبة جعلت مني محاولا لدروب العامية ، تكتب فأرد وأكتب فترد في حديث لا ينقطع وحوار شعري رائع نتبادل فيه الأدوار ... تعثرت فالحياة ليست هينة ، فأعانوني وأعادوني .. أصاب قلمي الخرس ، فأعادوا إليه لا النطق إنما الحياة .. عشيرتي لم أكن أتوقع حفاوتكم واستقبالكم لعملي المتواضع هذا بهذا القدر من الإهتمام .. بل على العكس تماما كنت قلقا ، فالحق يقال لدينا في الموقع فوارس لغة وعشاق غيورين جدا على معشوقتهم اللغة . لكني أيضا أثق في نزاهتهم الأدبية ، لذا فقد كنت أنتظر ـ وأقبل تمام القبول مادام صدق قلمه ـ من يكتب قلمه أنني لم أقدم لكم ما يرقى لذوقكم ، ولكني وجدت كرما أدبيا رائعا من أسرتي وقراء الموقع المهتمين ، جعلني جد خجل أمام هذا الكرم ....

الأستاذة لطيفة خالد .. يسجد مداد قلمي بين يديكم عاجزا عن شكركم لدعمكم لي ومسانداتكم الدائمة والوقوف أمام غول التصاريف التي تأكل منه الأحرف .

الأستاذ جمال السوسي ... دوما كنت أخشى التعقيب عليكم إجلالا وشعورا بأين قلمي من أن يتشرف بالكتابة تعليقا عليكم ، دمث الخلق ورائع الفكر والإبداع شكرا لا تكفي أمام مدادكم .

الأستاذ الخضر .. من خلال متابعتي لمقالاتكم الأخيرة عرفت مقدار إنصافكم الأدبي وغيرتكم الحقيقية .. شكرا لتفضلك بالتعليق وحرصك على بقاء الصالون الأدبي وتطوره .

الشاعرة الرائعة فيروز ... حواركم الأدبي المتواصل مع ما أكتب يلهب مدادي ، فشكرا لروعتك .

الأستاذ الرائع أحمد عكاش .. دوما يؤكد الكبار أنهم أهل لذلك .. ضربتم المثل على دور الأساتذة حقا .. ندين لكم بالرؤية الثاقبة التي تمد الأقلام  بسبل الإجادة بقراءتكم الرصينة ، الدقيقة الغيور .

الرائعة أيسل أحمد ،

الأستاذة ميس خطيب

والأستاذة الباحثة الكريمة مرام أحمد ،

الأستاذة ياسمين عبدالغفور

اهتمامكم بالتعليق شرف عظيم لي وحافز لمداد قلمي لمزيد من العطاء .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Mais Khateeb | 2012-09-23
    انت اهل يا استاذ احمد استطعت بكلماتك الؤلؤية انت تخضع عقولنا للمعاني الجميلة القوية وان نقرأ ونستمتع بما تكتب انت من له الشكر والعرفان وبشوق أنتتظر ما يخطه  قلمك الملك.
  • mais khateeb | 2012-09-23
    انت اهل يا استاذ احمد استطعت بكلماتك الؤلؤية انت تخضع عقولنا للمعاني الجميلة القوية وان نقرأ ونستمتع بما تكتب انت من له الشكر والعرفان وبشوق أنتتظر ما يخطه  قلمك الملك.
  • مدحت الزناري | 2012-09-22
    هذه هي روحك أحمد النبيلة والمحبة ..
    تشرف بك الموقع وشرفته بإنتاجك الثري المتميز كالفرائد
    وإن كان لغيرك فضل عليك كما تقول فأنت للفضل أهل وأنت دائم التفضل دون أن تشعر
    لك محبتي وتقديري لإبداعك ولإصرارك ولإيمانك بقضاياك التي تثيرها في أعمالك القيمة
    دمت لنا كاتبا وفنانا وإنسانا بصحبته تحلو رحلة الحياة
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
  • Fairouz Attiya | 2012-09-22

    يالك من فارس سيد احمد الخالد و يالك من روح مفعمة بالحب و الصدق والوفاء.......لقد لجمتم منا اللسان سيدي بكلماتكم العذبة و بوحكم الكريم و لكنكم أطلقتم العنان لمزيد و مزيد من الحب والتقدير والإعتزاز بصحبتكم الراقية و معرفتكم الغالية ............فدمتم سيدي و دام قلمكم الفنان و دامت بكم تلك الروح الوجله المرهفة يا أرق شاعر و كاتب و ..إنسان............

     

    رفيقة قلمكم من الشرف:

    فيـــــــــروز عــــــــــطية

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق