]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مقتطفات عن كتاب الاندلس

بواسطة: علي الاعرجي  |  بتاريخ: 2012-09-21 ، الوقت: 19:33:27
  • تقييم المقالة:

نسيت نفسي أشياء هواها ...
ولذا يرعبني الظل - الغد المرتسم ... ولذا يملؤني الريب ويستعصي على الحلم
... موثقاً أركض من نار لنار ... غصت تحت العرق الدافق من جسمي و قاسمت
الجدار-----------
قلت : هذا طريقي الى بيتنا .. قال : كلا .. لن تمر وسدد نحوي رصاصاته ... حسناً لي في كل حي رفقة .. لي في كل حي بيوت
-----------
ألا
ترى ان هذا الذي نسميه واقعاً ليس الا قشرة تفتت منذ ان تلامسها وتفصح عما
يختبىء وراءها ذلك الواقع الدفين الآخر حيث الانسان هو نفسه شعر الكون
-----------
لا شيء يريدني .. ذلك أنني أريد كل شيء
-----------
الموت قريب لانه فكرة لا جسد .. والحب بعيد لانه جسد لا فكرة
------------
طهر ذاكرتك من كل لحظة لم تعرف أن تستقبلك !
-------------
أغلق الباب لا ليقيد أفراحه .. ليحرر أحزانه
------------
كل شيء سيأتي قديم .. فاصطجب غير هذا الجنون - تهياً .. كي تظل غريباً
------------
كان
لي أن امزق .. ان اتناثر في غابة من لهب .. كي اضي الطريق .. مد لي يدك
الحانية .. رد ما اخذته لياليك من شمسي الدامية .. ايهذا الصديق .. أيهذا
التعب .. كل ما انكرته العيون سترعاه عيني .. ذاك عهد الصداقة بين الخراب و
بيني
-----------
شغفي هنا والآن تيه .. وشكيتي أن النهاية لا تزال بداية
-----------
كل نهار يستيقظ قبل الشمس لينظر من شرفته كيف يُحيي الزهر خطوات الفجر
-----------
للتاريخ مسرح لا يستقبل الا الذين يعرفون ان يروا الان تلك الاشياء التي لا ترى الا غدا


هذه كتاباتي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق