]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصائدُ لا تستحي....الشاعر حسين كامل البدري

بواسطة: الشاعر والكاتب حسين البدري  |  بتاريخ: 2012-09-21 ، الوقت: 18:19:38
  • تقييم المقالة:

قصائدُ لا تستحي

 

في تلاوينِ الجنون ..يقاطعُ الفكرُ طرائقَ السكون

 

يتقمصُ شبقَ الحصان... ويستبيحُ المدينة

 

وأعرافَ القبيلةِ.. والمهيبة

 

يمتشقُ الأقلامَ المعيبة

 

وبأدبٍ ولا أدب

 

يحفرُ في خدودِ القراطيس ...ممراتِ المجون

 

.........

 

في عمقِ المدينةِ..أحداثٌ جَلَل

 

تنتظرُ الضميرَ المنفعل..

 

من غيرِ تفاهةٍ أو زلل

 

أما من دخلَ ممراتِ المجونِ..أصحابُ ضميرٍ مُبتذَل

 

ليس غريباً بلوغُ الأعالي..بإرجوحةٍ سكرى

 

بأكفٍّ بغيضةٍ مصفِّقةٍ حرّى

 

يرتفعُ بها

 

ويُرى دونَ استواء

 

تغيّرُ الريحُ خارطةَ وجههِ وإن بلغَ حدَّ الانتشاء

 

كما الشيطان الرجيم

 

تُخلِفُهُ الدنيا لآخرِ عمرِها..ثمَّ يُقضى في الجحيم

 

......

 

ارفعْ رايةَ فسقِك وترنَّمْ بالفحولة

 

على صفحاتِ المقولة

 

وخط خطوَكَ ما تشاء

 

على خارطةِ أنثى....دون أن يؤخرَكَ الحياء

 

فقد مزَّقتَ الستائرَ عن جيدِ القصيدة

 

وقطَّعتَ عن ثوبِها الأزرار

 

تُلبِسُها الخواتمَ والسِوار

 

تصوِّرُها... دونَ أسوار

 

 دون أسرار

 

لأيِّ عار... ؟!

 

  

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق