]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما زلنا نركب الحمار والبغل

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-09-21 ، الوقت: 14:11:26
  • تقييم المقالة:

وما زلنا نركب الحمار والبغل ، ولا تزال الوسيلة الباقية للبعض طبعًا هناك من يحتفظ بهما للحاجة ومنهم من يريدهما

زينة ، ولكل فيما يريد خيار .

هل لا يزال الحمار على عهده ؟

أم أن السيارة والمركبات الفاخرة عوضته ؟

ومن ذا يركب حمار في طريق سيار ؟

بالطبع لا يزال الحمار والبغل يشد الإنتباه كما يستدعي الفضول فينا ، ويحملنا إلى بعيد بلا مواعيد ، نخرج به في الصباح والمساء

لكن أين ؟

أظن أن أهالي المدينة لن يسمحوا بدخول حصانٍ بيوتهم ، ولا ..لن يحتفظوا ببغل عندهم ؟

لأنهم يسوقون السيارة ؟

لكن أهالي الريف فالقدر أحكم فهو الحامل للماء وللإنسان ؟

ومو القائد في المهرجانات  الشعبية  والرقصات الفكلورية .

ولا زلنا نحتفظ به ولكن ما عسانا نقول وقد إقتحمت التكنولوجية والسرعة المكان .

فهني~ا للحمار والبغل على خلو المكان ونقص الضغط على ظهره........


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق