]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا حبيب عمري

بواسطة: سيد بر (ابو ضياء)  |  بتاريخ: 2012-09-20 ، الوقت: 23:48:05
  • تقييم المقالة:

 

  ...يا حبيب عمري...  ليت الاصباح يعلم اشتياقي اليك..فيكتب على القمر حسنه بضيائه...وتتغنى النجوم بمجرتها...ويسمو حبك عاليا برقص نرجسي...أتذكر تلك الليلة الجائرة..اذ ابكيتني وانا نائم على الحرير...عندما اصدرت قرار جائر اعدمت فيه الحب...وقتلت البهجة والامل الصافي...وجاءتني مغمض العينين تقول كلام وكلام..قلت....لا وجود للحب..للقلب.....للهمس...لا وجود لشيء في قلبك الا الفراغ...علمت بعدها ان الحاسد قد وفق في بركانه....وضحك من نجاح شر شيطانه...وقلت لك كيف تقول هذا...وقد بعت من اجل الاهل والوطن...لحظات كانت قليلة كادت ان تهلك الحرث والنسل...ولكن عشقي المقدس لك لم يأبه بذالك...وناديتك للمرة الالف...اما عيش بك او انتحار فوق الجمر....وظهر طيف الذي كان من خزائن الارض...ونبراس لقيمة العرض....ومداد لايام الفرحة وعبير زهرة النرد...واتيتني باكي زاحف على رقائق الاحساس...تطلب الصفح والعفو عنك....حبيبي يا عمري الدنيا دونك هجر...عدت لي.. تلك فرحتي ونشوتي.....تلك اجور الحب والصبر............
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق