]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

رقص على اوتار القلوب

بواسطة: سيد بر (ابو ضياء)  |  بتاريخ: 2012-09-20 ، الوقت: 23:45:09
  • تقييم المقالة:

 

..رقص على اوتار القلوب.. بين وبينك بحر من الاشتياق...كتبت عنوانه بعزف النغم...ومضيت الى الوادي ابوح له الالم..وعزفت سنفونية اسميتها الخلود..ربيعها بريق من اشجان الامل...وفراشها نسمات من دقات القلوب...وحاميها بحر جميل يسمى شجن.. ...رجعت ليلتها فأضللت الطريق المجيد...وابحرت راكب سحر الشجن....وابرقت الى منقدي عله يسمعني..فأبى الحظور ...وقال انا الان بين الحرف والقلم...واهتديت الى نجمة من زمن المرور...بريقها وهاج يرسل اليقين بالعبور.....وفكرت ...وتأملت ...لكن تدبرت الامر واكملت المسير... ..وعاد الذي غاب بالامس ...وسئل عن حال واشتياق ولوعة وقال هذا مقدور...ورايته يحمل الزاد والعتاد...مشمر على الرحيل الى ضفة التبرير...لكن لم اسئل لماذا فالجواب حتما اجل... ومسحت الدمع بما بقي من ذكريات الجنون...ورتبت بقايا الحلم وارسلتها الى مجهول...لقد انقلب كل شيء حتى العودة اصبحت انطلاق من جديد...قد يكون هذا تمديد ..او ثوثيق لعهدجديد...او ربما بناء لصرح من حديد...لم افهم اي شيء عندما رايته يختارني من بين الحظور...ظننت اني في زمن مغرور....قال هاأنا اعود على وقع اوتار القلوب...لاكتب عهد.. واصون ود ..وازرع البدور.....حبيبي الاخلاص لك قدر مقدور...../من ديوان ايام الرجوع...
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق