]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

اللحظات الدافئة

بواسطة: سيد بر (ابو ضياء)  |  بتاريخ: 2012-09-20 ، الوقت: 23:25:56
  • تقييم المقالة:

 

اشتقت لاحظانك الدافئة بجنون....

لما غبت عني هكذا....أ أذنبت اذ عشقتك مرتين.....

سررت يومها بكلمة مجنونة.....اخترقت رحيق الحب...

..كانت سهوا.....كانت لهوا....بل ان كل ما قيل يومها كان بداية الشك...

ورجعت الى نفسي احاسب  نفسي....هل اعود الى احضانك..ام اترك الارض...

اتذكر.....يوم تعاهدنا فوق الوردة البيضاء...ان نخلص كما اخلص الورد للورد...

هتفت يومها بالاعالي ...انشد نغم....واقول طرب...وابيع الزهور فوق تلة الصخر...

حتى الفيافي شاركتني ما شاركتني من الم وحزن....

...فراقك جمر اكتويت به...فكيف بمن يحتضن الجمر.....

انت قلت لي يوم التقينا بانك لي...وان عهد بك كعهد العهد للعهد....

شمائل تتمايل بين الصحوة والغفوة...وقلبي يدق بخفقان يلتمس الرد....

لا تقل لوادينا ابتلينا....قل انك قصدت الرحيل الى الارض....

يا حامي داري وناري....يا من علمتني الابحار مع سفينة الر كب...

دع اليسامين ينمو ...ويربو...دع الجنات تتمايل من قوة العطر...

الان وقد اثملتني ببريق من رحيل مرتقب...فكيف لا تناديني في منامك وتهديني زهرة النرد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق