]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قرب انتهاء الهدنة لمواصلة الحروب الصليبية

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-09-20 ، الوقت: 20:28:00
  • تقييم المقالة:

تواصل الدول العدوة للا سلام و المسلمين و خاصة صقور الحزب الجمهورى الامريكى  االبحث عن ثغرة تستثمرها لاقناع العالم بوجوب مواصلة الحرب الصليبية التى بداها بوش لاخضاع المسلمين من الدول العربية خاصة .هده الثغرة وجدتها فى ردة الفعل الغير مدروسة التى تقوم بها فئة لا تحسن تقييم الامور و بايعاز من شخصيات حكومية عميلة تخدم مصالح الامريكيين والدول المعادية للاسلام و المسلمين

فبد نشر الفيلم المسىء للرسول صل الله عليه و سلم و ما صاحبه من ردة فعل هزت ارجاء المعمورة و ما تبعته من خسائر فى الارواح و الممتلكات ظهر جنون اخر هده المرة فى فرنسا ليستفزنا و يسخر منا و بحاول ان بغضبنا مرة اخرى بطريقة لا تسىء الا الينا و الى اخالقنا و صورتنا فى العالم  و تعطى دريعة اخرى للصقور فى امريكا لاستغلالها

ان هده الجريدة الفرنسية التى نشرت امس رسوما كاريكاتورية وفحة و محرجة تافهة غبر دات معتى عن رسولنا الكريم لم تفعل شىء له صلة مباشرة او حتى غير مباشرة بالصحافة او الاعلام او الابداع او حتى بالتعبير الحر الغاية التى يريدون بلوغها و اضحة .من حق هده الجريدة ومن معها عدم اتباع الديانة الاسلامية و عدم الايمان بمحمد رسول الله لكن ليس من حفهم الاساءة للرسول الكريم و الاستهتار بالملايين من البشر الدين يتبعون هده الديانة

هدا العمل فى ظاهره جنون اما فى باطنه رسالة لها هدف تجندت لها امريكا و تبعتها فرنسا و سيتبعها دول اخرى معادية للاسلام و المسلمين قهى حرب تفسية ضدنا لارباكنا و اضعافنا و ارهابنا و تمزيقنا و تلهيتنا . حرب مدروسة تجندت لها دول لتشريدنا و محونا من الجغرافيا و التاريخ ان هدا المخطط يشترك فيه الصهاينة و الانجيليون لدلك ادعوكم ايها المسلمين الابتعاد عن ردة فعل اخرى غير مدروسة تتستغلها هده الدول العادية يريدون ابادتنا علينا ان نتريث ان نحلل بهدوء و نحدد الطريق المعاكس لمشيئتهم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق