]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مــــال حـــــــــرام !!!

بواسطة: د/ فاطمة الزهراء الحسيني  |  بتاريخ: 2012-09-20 ، الوقت: 20:13:22
  • تقييم المقالة:

ذات يوم طرق بابنا مال حرام ...

 متزينا بزينة يخفي بها حقيقته و حرمته

  زينة تجعلك تقنع نفسك بشتى الطرق احقيتك به ..  

و مدى حلاله ..

  لا يحتاج المال لكثير من الزينه

ليجعلك ترضخ له و تغض الطرف عن أصله و منشأه  
  كــيف لنا ان رفض مبلغا كبيرا من المال ؟

  لقد جاء الينا دون مجهود 

  دون عناء    و حتى دون طلب  

اتى الينا مشيرا

  لنا قائلا 

  انا حقكم .. انا لكم .. انا مالكم  

تخيل معي ما الحياة الجميلة المرفهة التي سوف تقضيها برفقتي ؟  

وكم من التسهيلات التي سوف اقدمها لكم  ؟  

  وكم من الاحلام سوف احققها لكم ؟  

  وكم من الخير سوف نزرعه معا ؟

    وكم ابتسامة و كم مساعدة سوف نقدمها معا ؟؟

    مغريات كثيرة تجعلك قد تغض الطرف عن اشياء و اشياء 

  لكي تبرر لنفسك هذا الحق و تحلله لك .

  ما كنــا لنعاني و نفكر كثيرا في هذا المــــال ..

  و في احقيتنا به ..   

 

و لكـــن لازال لنا ضميرا ينبض بالحياة 

  و لازالنا نحتفظ بمبادئنا

و قيمنا التي زرعها بنا اسلامنا ..  

و ديننا ...

  و اهلنا ..  

لازالت كلمات كتاب الله تنور قلوبنا

  لازالت  احاديث رسولنا محمدا صلى الله عليه و سلم سراج لحياتنا  

قد نتعثر ...

و قد نبطئ الحركة ..

  و لكننا لازالنا نمشي على الطريق الذي رسمه لنا ديننا الحنيف ..  

صدق او لا تصدق

  بعد وقت قصير من التفكيــر 

  اتفقنا جميعا  

اننا لا نريد هذا المال

  على الرغم من اننا لم نستيقن مصدره   

و لا نستطيع الجزم بانه حلال  او حرام 

    فقط ... أردنا ان نتحلل من كل شيء ..  

قد يعوقنا في الطريق  

و يمنعنا من الوصول  الى رضا الله


 
  فقد  ثبت في مسند أحمد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: إنك لن تدع شيئا ابتغاء الله إلا آتاك   خيرا منه

اسأل الله أن يرزقنا رزقا حالا طيبا مباركا فيه
  و الحمد لله الذي هدانا لهذا و ما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله رب العالمين

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق