]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قولوا لها

بواسطة: سيد بر (ابو ضياء)  |  بتاريخ: 2012-09-20 ، الوقت: 13:22:11
  • تقييم المقالة:

 

....سا حرة ترسو على هضبة الحسن....

.....سألتها يا حسناء من انت....

قالت انا المتيمة بجنون العشق ...

جاءت من زمن الحيرة التي ادهشت الكل....

....على جبينها...وشمة تشبه الشمعة المضيئة بشعلة الحب...

تتوهج تارة.....لتعلن انها حامية العشاق.....وتخفت تارة لتنبىء بأنين تضحيتها التي لاتحصى ولا تعد.....

اقتربت منها اكثر....وقبلت يديها....معلن لها انياطمح الى  فتى العرش....

كدت افقدت نفسي وعقلي....حين رأيت منها ما رأيت.....

ان قلت زمردة عنها....فقليل وصفها....وان قلت لؤلؤة....فأنت دون عاشق الشعر....

..لها من الثنايا ما يغني ساحر عن سحره....وفي الزوايا اشلاء من كانوا قبلي...ولكنها تهدي العطايا ما يكفي فارس في سفره...

في جعبتها روائع كثيرة....فأسمعني انت روائعك.....مأكد انك تحت الصفر....

كل العشاق كانوا هناك يوم امتحان الزحف....هذا امير.....وذاك وزير.....واخر متفنن في دروب الهمس...

لم يكن يومها مجرد ألتفاف في جنة حسناء..بل كان ابحار لفتية يريدون بناء المجد....

دخلنا الوادي الكبير...اذا مياهه تتراقص بخريرها .....واحجاره تتمايل بحريرها....وورود عشقت هي ايضا زمان الود....

..وابحرنا......تمايلنا.......تقاتلنا..........بل تفننا في الرقص على زهرة النرد....

وفي مجرى يدعى مجرى الحسن....كانت نهاية مساكين الحب.....فهذا اشلاء....وذاك احشاء....واخر اصبح رماد بدون جمر......

اما انا فوجدت نفسي مرميا يحتويني صاحب العهد....ورود ....وعطور.....وزهور من كل لون....

ونسمات ...........وبسمات .......وكلمات من زمن الخلد...

وافقت من حلمي الذي لم يكتمل....لقد كان حلم اجمل من حلم....وقبلت يديها مرة اخرى ....وعدت علني اكمل العهد...................


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق