]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحزن يلف مدينتي الصغرة

بواسطة: غادة باسل  |  بتاريخ: 2012-09-20 ، الوقت: 12:18:34
  • تقييم المقالة:

الحزن يلف مدينتي الصغيرة

وشبح الخوف من المجهول يظهر من جديد

صمت حزين يطبق على الطرقات

ويمتزج الليل بقطرات المطر الشريدة

بينما ينأى القمر عن الارض كلها

فيخفي نوره بين سحاب اسود حزين

.....................

تنتظر مدينتي شمس الصباح بفارغ الصبر

كي يختفي الخوف وتتحدث الحياة

كي تتلالا حبات المطر مجددا

ويتوارى القمر الشاحب خلف نور الشمس الساطعة

فاتنفس الصعداء واشعر بالحياة

........................

اسرع للتجول والبحث عن ذاتي

فتراقبني عقارب الساعات وتنبهني باجراسها

لاوقت للهدر ولا امل بالبقاء

يجب ان اعود لنقطة الامان

قبل ان يطبق الليل باجفانه الحزينة على الاحياء

.............................

تغفى الطيور اولا ويعم الهدوء

ويغمض سكان مدينتي اعينا متعبة وفرحة

وتغلق اجفاني ابوابها على دمع ساخن

وينأى خافقي عن النوم او الاستسلام لليل

يسهر وحيدا ينتظر حلما قديم

 

 غادة باسل


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق