]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الكتابة

بواسطة: اسماعيل هياق  |  بتاريخ: 2012-09-20 ، الوقت: 10:35:22
  • تقييم المقالة:

ما أسهل أن تخط الكلمات ببيان يبهر العقول ويأسر الألباب ، وأن تعيش ومن قرأ في حديقة من النثر كالشعر وأن تتلذذ ومن معك بثمرات فكر وتنتشوا بشوارد نظر ، وتركبوا أمواج الأفكار المتلاطمة بألواح الأفهام التي أوتيتموها ، ماأسهل كل هذا وأيسره بل ما أعذبه وألطفه ، ولكن ...

هل راكب لوح الموج على الشاطي كالصياد في عرض البحر يصارع موج الردى لينتفع وينفع ؟

هل مادح الخير بقصيدة كفاعله ؟

هل الماسح على رأس اليتيم كمعيله ؟

هل القادر الصابر على المشي على الشوك كمصور هذا المشهد ؟

عندما نعجز أن نكون الأول نرضي أنفسنا بمقام الثاني ....

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق