]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قادمة من ذاك الزمان

بواسطة: سيد بر (ابو ضياء)  |  بتاريخ: 2012-09-19 ، الوقت: 23:45:45
  • تقييم المقالة:

 

جاءت من ذالك العالم البعيد...

....عالم يتقن فن التجديد....

جاءت لتقول لزمانها ....لا ....بعد ان جار عليها  زمن ...نعم .....

وردة تعبق بعطر سندسي ....ضحكاتها.....بسماتها....مرورها.....ايقاع طبل قرع ....ليقال مرحا لزمن الاكيد....

لست ادري ...ما حملني الى دارها....في تلك الضيعة الخضراء....لكن وجدت نفسي هناك...اسئل عنها....كأن شيء نفيسا ضاع مني...

...في تلك الزاوية البيضاء.... اشلاء و بقايا  عطور تعبق لترحب بكل مار بها.....

توجهت اكثر الى المكان ....مقترب بفضلول ملح من نفسي...كي اعرف المزيد...

انها رسائل....ورسائل....  بتعابير تحكي الزمن المجنون....تروي الحب الاسطوري ....وتفيض بمعاني عن احتواء سمفوني....

رأيت بعدها طوابير من اجناس قدموا هناك....سئلت شيخ القرية عن سبب القدوم....قال يا فتى اما سمعت عن الابحار بوقار....اما قراءت عن الحب بين ضفاف الانهار....ام انك كنت  تعيش في سبات عميق.....

يا ولدي هؤلاء جاءوا يتعلمون الحب المجيد....يشربون كؤوس الاخلاص والوفاء والتجديد...

فمالك عن العشق بعيد....

قلت يا صاحب الوقار....ارجوك دلني على الطريق.....ارجوك فك اسري فأنا لا اطيق.....انا غريق.....انا كرهت هذا الضيق....

قال ....هاك وثيقة العهد.....اختم عليها بقلبك واصدق الوعد....قل بعدها سلام على الحمى....واجلس بعدها بزاوية الرجى.....واكتب على الالواح الشذى.....بعدها لك ما تريد...

وفعلت.......

ثم بكيت بكاء العطشان......

وانا بين هذا وذاك.....اذ بصاحبي يقول....افق فحلمك تجاوز البحار....وعبر الانهار.....

فصاحب الوقار مات.....ورحلت معه الذكريات....ووصيته لك النورس الحيران....

فقلت....قم بنا يا صاحبي .....فهناك المزيد.....

...وتوجهنا بعدها الى هناك ...وكان ما كان......ما اجمل  روعة التجسيد...

البناء.....البناء.....يا عشاق الحياة.....

بعدها عيشوا الحلم السعيد.....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق