]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رويدك

بواسطة: سيد بر (ابو ضياء)  |  بتاريخ: 2012-09-19 ، الوقت: 23:37:10
  • تقييم المقالة:

 

.....رويدك يا بحر لا تبتهج....

فبيني وبين قلبي زمان من الابحار ...

قد قلت لك يومها ....كفى موجك عني.....

واصنع لي بداخلك رواق يأخذني الى علاك.....

وازرع بين شفتاي بمياهك سنوات من العشق الناعم....واعطني شربة ماء...

كفى سرور بمرور الزوراق الخضراء....صاحبة الريات البيظاء...ذات الاشرعة الحمراء...

هي ان مرت فانما عابرت الى سبيل التنقيب عن همس وحس....هي تبحت عن نجاة...

لم اعد احتمل بعدها عني...هي رجائي....ودوائي....هي الولاء.....

لم اكن اعرف ان العشق قاتل هكذا..لم اكن اعرف الحياة....

كل مدارس العشق مررت بها...شربت من ماءها....لكن لم اعرف هكذا صفاء.....

انا عنها ان حكيت الدهر كله ...سيجف قلمي.. ويندثر ورقي....ويتزلزل  لساني...ولكن روعتها لن تجف...لانها هي ابحار الفارس الذي لا ينطوي....والهام شاعر لا ينفذ.....وتجوال نسمات في بسمات.....وكلمات ماهي بالكلمات.....

انا عن حبها لن اذوذ....وسأروي عنها في رواياتي...وحكاياتي.....

هي سكناتي....وهمساتي ....وبسماتي.....

 ايتها الدنيا لا تبتسمي لغيرها اذ ابتسمتي...وانشري ضلالها في كل شبر منك....حتى يتعلم العاشقون من عشقها السرمدي......

...اذا....ها انا كتبت الوعد.....والعهد.....وابحرت بك حبيبتي الى اعماق البحر.....فهيا بنا نعيد ايام السعد......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق