]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

فكيف لنا لو كان

بواسطة: ابو زياد مجرشي  |  بتاريخ: 2012-09-19 ، الوقت: 22:55:38
  • تقييم المقالة:

هذا سؤال يجب ان نسئله دائما لانفسنا وفي جميع امور الحياه كي يكون دافع قوي لنا ودعونا نختبر هذا السؤال وقوته بالاتي : فكيف لنا لو كان ان المرأه لا تقبل تلمس وحنان وعطف الرجل والجواب هو ستكون امرأه بدون قلب تحب به والديها وزوجها واولادها ، اذن نحن امام امرأه قاسية اشبه ما تكون للحجر وهذا غير صحيح لان المرأه تحب ان يحبها الرجل وتحب ان يتلمسها وتحب ان يعطف عليها وتحب ان يتغزل بها لانها نصفه الثاني . ودعونا ايضا نختبر هذا السؤال بامر اخر من امور الحياه وهو كالتالي : فكيف لنا لو كانت الحياه فقط نهار بدون ليل : والجواب هو ستكون الحياه فقط عمل وجلد وتعب بدون راحه وبدون نوم كي نريح به اجسامنا ، لذلك خلق لنا الله عز وجل الليل ليكون النصف الثاني لنهارنا ، وايضا اختبار اخر وهو الاتي : فكيف لنا لو كانت الحياه فقط كراهيه وحسد وحقد وغل بعضنا لبعض لكانت الحياه ممله وبدون تأخي وبدون توادد بين البشر لاكن زرع الله سبحانه وتعالى فينا الحب لكي يربط بعضنا البعض ويقربنا من بعضنا لنكون شعوبا متقاربين متحابين مترابطين ، اذن الكراهيه نصفها الثاني في الحياه هو الحب ، وخلاصة كلامي وفهمي لما هو بداخل هذا السؤال : (( فكيف لنا لو كان )) بانه لا يوجد في هذه الحياه شئ إلا ويكون له نصف اخر يعكس ما يعمله النصف الاول .
اذن علينا انا وانتم ان نفهم بان الله عز وجل قد خلق هذا الحياه ووضع فيها لكل شئً امران .

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق