]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا سيدتي

بواسطة: سيد بر (ابو ضياء)  |  بتاريخ: 2012-09-19 ، الوقت: 19:12:20
  • تقييم المقالة:

 

يا سيدتي....

ابتليت بالعشق من اوسع ابوابه....

....فهلا رفقت بي يوما....وكتبتي على ابواب قصرك....مغلق الى حين...

...في كل يوم يتوهج قلبي من الابحار في علاك....ويمتطي خاطري جواد الالهام في سمائك....

قد اضحيت قتيل بالهوى...حين هويت من جنون رحماك....

كل الناس تكلموا عني.....كل الورود تبسمت لي...اما انا فلم اعد انا....ارحميني او ارحلي الى مثواك...

تراقصت احلامي من سرور..... بضني انك عزمت الرحيل...ومضيت انا بغرور....مبتهج من  راحة الضمير.......وحملت قلمي وريشتي...وكتاب مذكراتي....ومضيت.....

كان الوادي الجميل يحتضن العشاق سربا....ويبارك الاوفياء حبهم وهمسهم....

ويقبل العشاق الايادي من قوة الذوبان....ويتساقط المرهفون منهم من شدة الالهام....

مشاهد اشلاء تتناثر في ميدان العشق....فهذا قتيل....وهذا عليل ...واخر مسكين....

وانا بين هؤلاء حائر .....هائم...اريد الهروب والرحيل....

...مررت بحجر كتب من ايام العاشقين الاوائل.....مختوم بختم نرجسي فيه كل الروائع.....منديل ليلى.....وقنديل عبلة.....وخاتم عنيزة......ووسام خولة.....

جلست على الارض ....من قوة زلزال العرض.......ونسمات ربيع لاحت....ببسمات عيد.....

وجئت انت حينها.....وانا اتمايل....لم اكن اعلم حينها ان البأس سليل الكأس

....يا سيدتي.....رفقا بي....لا اريد فراق.....لا اريد انعتاق......ألا تبا للانشقاق....

.................ياسيدتي...اريد علاك......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق